درعا.. عودة وسائل النقل العام إلى العمل

تنفيذاً لقرار الفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا شهدت مراكز الانطلاق في درعا اليوم حركة نشطة منذ ساعات الصباح الباكر بعد توقف دام نحو قرابة الشهر ونصف، وسط إجراءات وقائية مشددة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

يذكر أنه تم تعقيم جميع وسائل النقل قبل دخولها إلى مراكز الانطلاق مع التشديد على جميع السائقين والركاب للالتزام بالشروط الصحية وارتداء الكمامات والقفازات وزيادة الاهتمام بالنظافة وأعمال التعقيم المستمرة، وترك مسافة آمان بينهم.

عدد من السائقين وأصحاب المركبات الصغيرة ذكروا “للبعث ميديا” أن هذه الخطوة جيدة بعد توقفهم عن العمل لما يقارب الشهر وفي هذه الفترة تعطلت أرزاقهم بشكل كبير، واستأنفت السرافيس وحافلات النقل العامة والخاصة عملها ضمن المدينة على كافة الخطوط، مع التأكيد على التزامهم بالإجراءات الصحية الوقائية بارتداء الكمامة والقفازات، وعدم السماح بوجود عدد ركاب أكثر من عدد المقاعد.

وتركت هذه الإجراءات ارتياحا كبيرا لدى الأهالي الذين أكدوا أنها توفر عليهم كثيرا من الجهد والتكاليف حيث بين أبو أحمد وهو موظف يقيم في حي الضاحية أن عودة السرافيس وباصات النقل الداخلي إلى العمل وفرت على الناس الكثير من المصاريف حيث كان أغلب المواطنين يضطرون في معظم الأحيان لاستئجار سيارة تكسي للوصول إلى أماكن عملهم أو منازلهم ما يعني دفع نحو أكثر من ١٥٠٠ ليرة سورية يوميا.

البعث ميديا|| درعا – دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *