صحفية تشيكية: سياسات نظام أردوغان أكبر تهديد أمني لأوروبا

 

أكدت الصحفية التشيكية، يانا كونشتيكوفا، أن التهديد الأمني الأكبر لأوروبا يأتي من السياسات الخطيرة التي يتبعها نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وليس من روسيا والصين كما تزعم وسائل الإعلام الغربية.

وفي مقال نشرته بصحيفة، ليتيرارني نوفيني التشيكية، أشارت إلى أن النظام التركي بدأ، نهاية شباط الماضي، حملة معادية لأوروبا حين فتح حدوده مع اليونان وبدأ بإرسال القوارب التي تقل المهاجرين إلى الجزر اليونانية، بعد أعوام من الدعم المستمر لتنظيم “داعش” الإرهابي واحتلال الأراضي السورية والتدخل في الشؤون الداخلية الليبية وأعمال القمع بحق المعارضة الداخلية والصحفيين والفنانيين الأتراك.

كما لفتت إلى أن تركيا تقوم، وبشكل كبير أيضا، بتهريب السلاح والإرهابيين إلى ليبيا، رغم حظر تصدير السلاح إلى هذا البلد، مشيرة إلى أن سفن الاتحاد الأوروبي التي تقوم بأعمال الدورية في البحر الأبيض المتوسط لهذا الغرض تتظاهر بعدم مشاهدة السفن التركية، مثلها مثل الاتحاد الأوروبي الذي يتجاهل الأعمال التي قام ويقوم بها النظام التركي تجاه تهديد أمن أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *