بدء تشغيل محطة وقود متنقّلة في بلدة كسب بريف اللاذقية

بهدف التخفيف من معاناة التنقّل للحصول على الوقود و تلبيةً لمطالب أهالي بلدة كسب بريف اللاذقية الشمالي، افتتح محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم محطة وقود متنقّلة في البلدة للتخفيف من معاناة التنقل لمسافة كبيرة وتصل إلى البسيط أو وادي قنديل لتعبئة سيارات أهالي البلدة .

المحافظ السالم أشار خلال افتتاحه المحطة ولقائه أهالي البلدة واستماعه الى طلباتهم أن المحافظة جاهزة لتقديم كل الخدمات اللازمة ومنها تأمين خزان إضافي لمادة المازوت وتجهيز مركز للمؤسسة السورية للتجارة وتأمين سيارة لنقل الخضار والفواكه والمواد الأساسية للأهالي للتخفيف من الاسعار.

و ذكر مدير فرع شركة محروقات في اللاذقية سنان بدور أنه تم تخصيص المحافظة بمحطتين متنقلتين ضمن خطة الوزارة للتوسع الأفقي بالمحطات العائدة للشركة و أنّ المحافظة خصصت بدورها بلدة كسب بإحداها لعدم وجود محطة وقود قريبة وتكبد أصحاب السيارات السير لمسافات طويلة تصل إلى ما بين 20 و 30 كيلو مترا لأقرب محطة وقود وهو ما حقق لهم توفير المادة بسهولة وخفف عنهم هدر المال والوقت.

وأوضح بدور أن المحطة الثانية سيتم وضعها وتشغيلها خلال الأيام القادمة في المنطقة الصناعية بمدينة اللاذقية .

و خلال جولته الخدمية في البلدة اطلع المحافظ السالم على عدد من المواقع بناء على طلبات الأهالي ومنها على الطريق الواصل بين البلدة ودير السيدة حيث أكد أن المحافظة ستكلّف الخدمات الفنية بالتعاون مع مديرية الزراعة وتعاون الأهالي لفتح الطريق وتعبيده بما يقدّم خدمات للأهالي.

وأوعز لرئيس البلدة بمتابعة طلبات و احتياجات المنشآت السياحية في حال عودة القطاع السياحي للعمل و خاصة أن البلدة تعتمد بصورة أساسية على القطاع السياحي مؤكداً استعداد المحافظة أيضا لدعم المزارعين في البلدية وتوفير احتياجاتهم ونقل منتجاتهم الى أسواق المحافظة مجاناً .

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *