اتحاد العمال ..يحذر من خطورة تداعيات الواقع المعيشي ويطالب بزيادة متممات الراتب

حذر المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال من تداعيات الواقع المعيشي على المجتمع نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي تستدعي خطوات جادة لتقليص الفارق الكبير بين الدخل الشهري للمواطنين والارتفاع المتصاعد في الأسعار وخاصة أسعار السلع والمواد الأساسية التي تشكل حاجة رئيسية يومية لأصحاب الدخل المحدود ومنهم أبناء الطبقة العاملة، الذين يواجهون صعوبات في تأمين احتياجات أسرهم وأبنائهم في ظل الظروف الراهنة، وشدد في اجتماعه الأسبوعي اليوم على ضرورة قيام الجهات المعنية باتخاذ قرارات متأنية ومدروسة وتترك أثراً إيجابياً على حياة المواطنين ووضع آليات محددة لتنفيذها، وأن تبقى مصلحة المواطن بوصلة أي قرار يتم اتخاذه.

وأكد جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال على أهمية إيجاد آليات أكثر نجاعة لوقف تدهور أوضاع الأسواق التي تشهد ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار المواد الاستهلاكية على ضوء تآكل القوة الشرائية لليرة السورية واستمرار الحصار الاقتصادي الجائر والحرب الإرهابية على سورية.

ودعا الجهات المعنية للقيام بمسؤولياتها وإيجاد الحلول المناسبة والمجدية للوضع المعيشي الصعب، وفقاً لتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد خلال اجتماعه بالمجموعة الحكومية المعنية بمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها.
ولفت القادري إلى أن الظروف الحالية تتطلب البدء بتنفيذ قرار زيادة قيمة الوجبة الغذائية في مختلف المؤسسات والقطاعات التي يشملها، وزيادة طبيعة العمل وتعويض الاختصاص، وكل ما يتعلق بمتممات الراتب، بما يخف الأعباء المعيشية عن أصحاب الدخل المحدود.

البعث ميديا || دمشق _ بشير فرزان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *