ترامب ينهي مؤتمره الصحفي بعد جدال مع مراسلة أمريكية

تعتبر الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا في العالم فقد سجلت أكثر من ثلث الإصابات المعلن عنها في العالم بأسره وأكثر من ربع الوفيات المسجلة عالمياً ويلقي العديد من المسؤولين والتقارير بالمسؤولية في ذلك على تراخي الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مواجهة المرض وتجاهله تحذيرات كثيرة وصلته بشأن خطورته.

وفي هذا السياق عمد ترامب أمس إلى إيقاف مؤتمره الصحفي حول فيروس كورونا بشكل مفاجئ بعد اندلاع جدال بينه وبين مراسلة أمريكية من أصول أسيوية بعد سؤالها إياه عن سبب إصراره بشكل مستمر على القول إن الولايات المتحدة تقوم بعمل أفضل من أي بلد آخر عندما يتعلق الأمر بإجراء فحوص فيروس كورونا.

ثم أعطى ترامب الأذن لمراسلة أخرى لتسأل في حين استمرت ويجيان بطلب إجابة عن تساؤلها قبل أن ينتقل الرئيس إلى مراسلة ثالثة فوجئت بإنهائه مؤتمره الصحفي بشكل مفاجئ ومغادرته بينما كانت تهم بطرح سؤالها.

من جهة أخرى سجلت الولايات المتحدة 830 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية ليصل العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 80352 حالة.

ووفق حصيلة لجامعة جونز هوبكنز المختصة بمراقبة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا ومقرها بالتيمور فإن عدد الإصابات في الولايات المتحدة وصل إلى مليون و346723 حالة إصابة مؤكدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *