مناقشة واقع العمل الإعلامي والثقافي في حماة

ناقشت هيئة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي، خلال اجتماعها الدوري، واقع العمل الحزبي والثقافي والإعلامي في المحافظة. وأكدت على أهمية دورات الإعداد الحزبي في مجال الشعب الحزبية وملتقيات البعث للحوار الفكري الذي أقيم إلكترونياً في الفروع والشعب الحزبية، ووضع الخطط الشهرية التي تتضمن فعاليات وأنشطة كل في مجاله وتنفيذها من بداية الشهر حتى نهايته وتطبيق الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا والعمل على حلقات بحث معدة ومطبوعة تُرسل إلى مكتب الإعداد الفرعي.

وأكد أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس اشرف باشوري أهمية العمل على إدارة ملتقيات البعث الفكرية لتكون لقاءات حوارية مباشرة للتواصل مع الجماهير ، وإعداد كادر حزبي بكافة المجالات ووفق الإمكانيات على مستوى الفرقة و الشعب، مع ضرورة التعاون بين المكاتب من أجل الاستفادة من القامات الفكرية الوطنية وتحضير اللقاءات في المنظمات الشعبية و النقابات المهنية و تفعيلها و أن لا يقتصر عملهم على العمل المهني فقط، داعياً إلى ضرورة متابعة الإعلام الحزبي على مستوى الشعب والفروع والقيادة ومواجهة الإشاعات من خلال الحجة القوية والإمكانيات أمام الجماهير ، والعمل على تطوير عمل المدارس الحزبية والإعداد الحزبي وأهمية مسألة التثقيف الفكري من خلال مبدأ الحوار وعبر التواصل الاجتماعي واستضافة مفكرين اقتصاديين للتحدث عن المرحلة التي نعيشها.

بدوره شدد رئيس المكتب اسماعيل سيفو على ضرورة تنشيط المبادرات وتنفيذ الخطط بالشكل الأمثل وتعويض الفائت، لتنفيذه خاصةً بالملتقيات بالإضافة لاجتماعات مسؤولي الإعداد على مستوى الفرقة والشعبة، والعمل على الاستمرار بالدورات و تفعيلها هذه الفترة إلكترونياً ريثما يتم العودة إلى الوضع الصحي الآمن ، فضلاً عن أهمية توثيق الملتقيات والمحاضرات والبحث عن آلية من أجل تنفيذ المناظرات الفكرية في الشعب الحزبية.

البعث ميديا || حماة – منير الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *