السوريون يؤدون صلاة العيد في منازلهم

 

بعد تعليق المجلس العلمي الفقهي إقامتها في المساجد، أدى السوريون صلاة عيد الفطر السعيد في منازلهم، استجابة للإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، في حين أذاعت المساجد تكبيرات العيد عبر المآذن كالمعتاد.

ووفق المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف فإن صلاة العيد إما سنة مؤكدة أو واجب ويمكن إقامتها على هيئتها في المنزل مع الأهل جماعة من دون خطبة أو فرادى.

وتعليق صلاة العيد جاء حفظا للنفس ودفعا للخطر الواقع من التجمعات في المساجد وخشية أن تؤدي لانتشار وباء كورونا، لا سيما أن صلاة العيد تشهد عادة ازدحاماً كبيراً، وهو إجراء قامت به العديد من الدول العربية والإسلامية منها مصر والأردن والسعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *