فاينانشال تايمز: انخفاض ​​الناتج المحلي البريطاني بسبب كورونا

 

بسبب الآثار الخطيرة وطويلة الأجل لوباء فيروس كورونا المستجد، سينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا بنسبة 4٪ بحلول عام 2024.

حيث نقلت صحيفة ” فاينانشال تايمز” عن دراسة أجرتها وزارة المالية البريطانية، أن نسبة عجز الموازنة السنوية، ستصل إلى ما لا يقل عن 5٪ من الدخل القومي.

ووفقا لكبير الباحثين في معهد المشاكل الاقتصادية البريطاني، فيليب بوت، فإن نمو الدين العام سيستمر.

هذا وتدل معطيات هيئة الإحصاء الوطنية البريطانية (ONS)، على أن بريطانيا اجتذبت في نيسان قروضا بمبلغ قياسي على مدار الـ 27 عاما الماضية – أكثر من 62 مليون جنيه إسترليني (76.2 مليار دولار)، وهو ما يزيد بنسبة 12.7٪ عما كان مخططا له من قبل.

وبناء على ذلك، ستضطر الحكومة البريطانية، كما تنبأ الخبراء سابقا، إلى رفع الضرائب بشكل حاد من أجل تقليل عجز الميزانية المتوقع في حدود 337 مليار جنيه إسترليني (414.8 مليار دولار) هذا العام.

وبحسب الخبراء فإن عجز الميزانية البريطانية هذا العام يمكن أن يزيد بمقدار الضعف لنفس المؤشر بعد الانهيار المالي في عام 2008.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *