انتعاش سوق التجهيزات الرياضية في زمن “كورونا”

شهدت مدينة السويداء في الآونة الأخيرة إقبالا كبيرا من قبل المواطنين على اقتناء التجهيزات الرياضية لممارسة الرياضية المنزلية، لا سيما في ظرف الحجر الصحي الذي يندرج ضمن إطار تدابير الوقاية من انتشار وباء كورونا حيث يسعى العديد من المواطنين إلى مواجهة الحجر بممارسة أنشطة رياضية داخل منازلهم، سيما وأن الكثير من الأطباء ينصحون بها لأهميتها في تعزيز جهاز المناعة لدى الإنسان.
يقول مراد، الذي بادر إلى اقتناء جهاز رياضي للتدرب في المنزل رغم أنه نادرا ما كان يحبذ النشاط الرياضي، ”رب ضارة نافعة”، ما دام أن الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد والعالم أجمع تحولت إلى محفز للكثير كي يتوجه إلى ممارسة الرياضة بالنظر إلى فوائدها الكثيرة من الناحيتين البدنية والمعنوية
وبين مراد أنه لا يكتفي بمجرد القيام ببعض التمارين الرياضية بل يسعى لرفع لياقته البدنية باللجوء إلى أجهزة رياضية تساعده على رفع حجم وجودة التمارين سعيا منه أيضا لتقوية جهازه التنفسي الذي قد يساعده في الصمود أمام أية إصابة محتملة بالفيروس، مثلما ينصح به أيضا الأخصائيون.
وادت هذه الحالة الى انتعاش ملحوظ في سوق التجهيزات والوسائل الرياضية، رغم أن اضطرار التجار في الفترة الأخيرة إلى غلق محلاتهم استجابة للتدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية في إطار مكافحة ”كوفيد-19”وتعويض ذلك بالتسويق عبر الأنترنت.
حيث تستعمل خولة منصات التواصل الاجتماعي للترويج لسلعها وتسويقها، رغم ارتفاع الاسعار حيث تقول بأن الأجهزة من هذا النوع لم تعد متوفرة لديها وأنها قد قدمت طلبية جديدة للحصول على حصة منها خلال الأيام القليلة المقبلة، قبل أن تذكر بأن الأمر يتعلق بجهاز موجه للرياضيين الهواة لأن الأجهزة ذات الجودة العالية التي غالبا ما يستخدمها المحترفون في تدريباتهم باهظة الثمن وليست في متناول الجميع.
ويقول ايضا صاحب محل لبيع الأجهزة الرياضية بالسويداء إن “الإقبال يتزايد منذ بضعة أيام على شراء التجهيزات الرياضية المختلفة على غرار البساط الميكانيكي للركض والدراجة الثابتة وغيرها”
مؤكدا أنه منذ دخول الحجر المنزلي حيز التنفيذ تزايد الطلب على التجهيزات الرياضية, رغم أنه كان يعتقد بأنه سوف يلجأ إلى الراحة بعد غلق محله، قبل أن يتفاجأ بانتعاش سوق لتجهيزات الرياضية.
يوصي الأطباء بممارسة التمارين المنزلية؛ لما لها من آثار إيجابية صحية ونفسية، ويقول الدكتور يوسف نواف الجمال إن التمارين تساعد الجسم على القيام بوظائفه وعملياته الحيوية المختلفة وتنشيط الدورة الدموية ولها فوائد متعلقة بالتخلص من الوزن الزائد والحصول على جسم رياضي، إضافةً إلى فوائدها النفسية المتعلقة بإزالة التوتر والقلق في فترة منع التجول. و يفضِل معظم الناس حالياً، وتحديداً السيدات، ممارستها في البيت؛ توفيراً للوقت وعناء الذهاب إلى النادي الرياضي خوفاً من الإصابة بفايروس كورونا لذلك وضع اختصاصيو الرياضة مجموعةً من التمارين البسيطة والمفيدة التي يمكن ممارستها في البيت

البعث ميديا || السويداء – وسيم العقباني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *