زاخاروفا: لا حل عسكرياً للأزمة في ليبيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أنه لا حل عسكرياً للأزمة في ليبيا، مشددة على ضرورة الامتثال للقرارات الدولية المعتمدة سابقا بشأن تسويتها.

وأوضحت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا في تصريحات صحفية اليوم نقلها موقع روسيا اليوم أن الجانب الروسي مستمر في اتصالاته مع جميع الأطراف الليبية وفي التأكيد على أنه لا بديل للتسوية السياسية وضرورة الامتثال الصارم للقرارات المتعلقة بالقضايا الليبية التي تم اتخاذها.

وحذّرت زاخاروفا من مغبة تفاقم الأوضاع في ليبيا نتيجة التأخير في إيجاد حل للأزمة، داعية المجتمع الدولي إلى ضرورة أن يبذل قصارى جهده لمساعدة الليبيين على التغلب على هذا الوضع.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أول أمس عدم وجود أي حل عسكري للأزمة في ليبيا، مشددا على ضرورة تكثيف المحادثات الليبية الليبية بهدف التوصل إلى حلول توافقية للخلافات.

وعرضت قناة سكاي نيوز عربية في الـ21 من أيار الجاري فيلماً وثائقياً جديداً بعنوان “أردوغان كابوس ليبيا” سلط الضوء على دور النظام التركي في تأجيج الوضع في ليبيا ونقل آلاف المرتزقة الإرهابيين من شمال سورية إليها للقتال إلى جانب السراج المدعوم من نظام أردوغان ومدهم بالسلاح والإرهابيين في محاولة منه لوقف تقدم الجيش الليبي الذي يخوض حرباً ضارية ضد التنظيمات الإرهابية وميليشيات السراج وشبكات الإجرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *