قوات الاحتلال تقمع مظاهرتان بالضفة الغربية

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقمع مظاهرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 16 عاماً شرق قلقيلية بالضفة الغربية بالقوة مما أدى الى إصابة خمسة فلسطينيين بجروح والعشرات بحالات اختناق.

ونقلت وكالة معا عن منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي قوله إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية بالتزامن مع توجه المصلين إلى مسجد عمر بن الخطاب لأداء صلاة الجمعة الأولى منذ أكثر من 70 يوماً، وأطلقت وابلاً كثيفاً من الرصاص الحي وقنابل الغاز السام صوب المشاركين في المظاهرة التي خرجت أيضاً رفضاً لإعلان سلطات الاحتلال نيتها ضم أجزاء من الضفة الغربية ما أدى إلى إصابة خمسة منهم بجروح والعشرات بحالات اختناق.

وتشهد قرية كفر قدوم مظاهرات مستمرة ضد الاحتلال يومي الجمعة والسبت باتت تشكل جزءاً من الحياة العامة في القرية التي التهم جدار الفصل العنصري والاستيطان أراضيها.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة قرية نعلين الأسبوعية غرب رام الله بالضفة الغربية.

وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز السام صوب المشاركين في المظاهرة التي خرجت رفضا لمخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *