موسكو تدين استهداف الشرطة الأميركية مراسلي وسائل الإعلام

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن ما قامت به الشرطة الأميركية من استهداف لمراسلي وسائل الإعلام ومن بينهم مراسل وكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية أمر غير مقبول.

ونقلت سبوتنيك عن الخارجية قولها في بيان اليوم إن استخدام وسائل خاصة من قبل ضباط إنفاذ القانون الأميركيين ضد ممثلي وسائل الإعلام بعد أن قدموا لهم بطاقة صحفي أمر غير مقبول..ونعتبر رش الرذاذ المتعمد من قبل شرطة مينيابوليس في وجه مراسل ريا نوفوستي أمرا غير مقبول أيضا.

وأضاف البيان إن روسيا تدعو الهياكل الدولية المتخصصة والمنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان إلى الرد كما ينبغي على هذا التعسف مع العاملين في وسائل الإعلام في أميركا.

وكانت الشرطة الأميركية في مدينة مينيابوليس استخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ضد الصحفيين الذين يغطون الاحتجاجات على مقتل أميركي من أصول إفريقية على يد الشرطة بينهم مراسلون لوكالتي نوفوستي ورويترز.

كما اعتقلت الشرطة الأميركية يوم الجمعة الماضي طاقم شبكة “سي إن إن” الإخبارية أثناء قيامهم بتغطية مباشرة للاحتجاجات فى مينيابوليس وأقدمت على وضع الأصفاد على أيدي الطاقم الذي شمل المراسل عمر خيمينيز وهو على الهواء مباشرة إضافة إلى مخرج ومصور صحفي آخر ليتم اقتيادهم إلى الحجز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *