في عيد الشرطة تكريم 200 أسرة شهيد من قوى الأمن الداخلي بحمص

 خمس وسبعون عاماً وفي مثل هذا اليوم سطر ثلة من حامية البرلمان من الشرطة والدرك أسطورة مجد برفضهم تأدية التحية للعلم الفرنسي فاختاروا الموت على العيش خانعين أذلاء لعدوهم وارتقوا شهداء كرماء في رحاب الحامية على يد الاستعمار الفرنسي .

وتخليداً لذكراهم وتقديراً لبطولتهم تحتفل قوى الأمن الداخلي بعيدها السنوي في هذا اليوم من كل عام لتكرم أبطالها وشهدائها وذويهم الذين تستمر تضحياتهم حتى يومنا .وفي هذا الإطار وبمشاركة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية زار قائد شرطة المحافظة اللواء محمد الفاعوري ونائب رئيس المكتب التنفيذي لمحافظة حمص الياس خوري عدداً من أسر شهداء وجرحى الشرطة برفقة ضباط من قيادة الشرطة ومكتب الشهداء بالمحافظة وذلك في أحياء (الزهراء ، الأرمن ، المهاجرين ، العباسية ، وادي الذهب ، الشماس ) بالمدينة .

وأكد قائد الشرطة أن الوفاء للشهداء يقتضي تكريم أسرهم الذين مهما قدمنا لهم فلن تعادل ذرة مما قدمه أبنائهم في سبيل الحفاظ على سيادة الوطن والسهر على أمن وأمان المواطن ،موضحاً أنه بمناسبة عيد الشرطة قامت قيادة شرطة محافظة حمص اليوم بتكريم أكثر من 200 أسرة شهيد من قوى الأمن الداخلي بالمدينة والريف من خلال زيارات قام بها مدراء المناطق والنواحي لذوي الشهداء في منازلهم والوقوف على متطلباتهم معتبراً أن عطاء الشهداء ونبلهم وتضحياتهم لا يقارن بأي عطاء أو تضحية ،لافتاً إلى أن رجال قوى الأمن الداخلي كانوا جنباً إلى جنب مع حماة الديار في مواجهة الإرهاب وقدموا أرواحهم ودمائهم في سبيل ذلك .

البعث ميديا ll حمص – صديق محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *