دراسة: الوباء سيضاعف عدد الأسر الفلسطينية الفقيرة

 

مازالت تداعيات أزمة كورونا تلقي بآثارها الكارثية على دول العالم، خاصة في الدول التي تعاني الضغوط الاقتصادية نتيجة الاحتلال والعقوبات المفروضة.

حيث أوضح البنك الدولي في دراسة نشرت اليوم نقلتها وكالة أ ف ب أنه حتى قبل تفشي وباء كوفيد19 كان نحو ربع الفلسطينيين يعيشون تحت خط الفقر 53 بالمئة منهم في قطاع غزة و 14 بالمئة في الضفة الغربية لافتا إلى أن التقديرات الأولية تشير إلى أن عدد الأسر الفقيرة سيرتفع إلى 30 بالمئة في الضفة الغربية وإلى 64 بالمئة في القطاع.

ولفت التقرير إلى أن آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية خسروا وظائفهم جراء أزمة الوباء وفي هذه المرحلة مع بدء إعادة إطلاق الاقتصاد تدريجيا في الأول من أيار لا يمكن معرفة الوقت الذي سيستغرقه الاقتصاد للتعافي من تدابير احتواء تفشي الوباء.

ولفت البنك الدولي إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي في الأراضي الفلسطينية وأنه سيؤثر على الميزانية الفلسطينية مع توقع عجز قدره 5ر1 مليار دولار هذا العام وهو ما يقرب من الضعف تقريبا مقارنة بالسنة الماضية، وأشار البنك الدولي إلى أنه من المتوقع أن يصبح الوضع أكثر صعوبة بالنسبة إلى الحكومة الفلسطينية التي ستشهد انخفاضاً في مداخيلها وزيادة في إنفاقها في المجال الصحي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *