بعد جريمة قتل فلويد..ترامب يهدد باستخدام القوة القصوى ضد المتظاهرين

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تهديداته باستخدام القوة القصوى ضد المحتجين المشاركين في المظاهرات المناهضة لعنصرية الشرطة الأميركية والتي عمت مختلف المدن بعد جريمة قتل جورج فلويد المواطن الأميركي من أصول أفريقية خنقا على أيدي الشرطة.

وفي تصريح مقتضب في حديقة الزهور بالبيت الأبيض أمس نقلته رويترز توعد ترامب بإنهاء الاحتجاجات في مدن أميركية رئيسية، مشيرا إلى أنه سيرسل الآلاف من الجنود المدججين بالسلاح وقوات إنفاذ القانون لإنهاء العنف في العاصمة ومدن أخرى إذا لم يستطع رؤساء البلدية والحكام استعادة السيطرة على الشوارع ورفضوا استدعاء الحرس الوطني.

وقال: “يتعين على رؤساء البلديات والحكام فرض وجود كبير لقوات إنفاذ القانون إلى أن يتم إخماد العنف .. وإذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ التحركات الضرورية للدفاع عن أرواح سكانها وممتلكاتهم فسأقوم بنشر الجيش الأميركي وحل المشكلة سريعا”، مضيفا بأن حظرا للتجول بدءا من الساعة السابعة بتوقيت شرق الولايات المتحدة سيطبق بحزم.

من جهتها أطلقت الشرطة الأميركية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين سلميين قرب البيت الأبيض خلال كلمة ترامب أمس وقال جوناثان إرنست مصور رويترز إن قوات إنفاذ القانون ومن بينهم أفراد يمتطون الجياد تصدوا للمحتجين في حديقة لافاييت على الجهة المقابلة للبيت الأبيض فيما أفاد مسؤول عسكري رفيع المستوى بانه تم نقل مجموعة عسكريين يخدمون في القوات المسلحة الأميركية إلى منطقة العاصمة واشنطن وتم وضعها في حالة التأهب القصوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *