تنديدا بالعنصرية..احتجاجات أمام السفارة الأمريكية في باريس

احتشد العشرات من المناوئين للعنصرية أمام السفارة الأمريكية في باريس اليوم دعما للمتظاهرين الأمريكيين ضد جريمة قتل جورج فلويد ضحية الفكر العنصري المستشري في المجتمع الأمريكي.

وأفادت “رويترز”: أن المتظاهرين تجمهروا أمام مبنى السفارة وحملوا لافتات تندد بالعنصرية وتطالب بإحقاق العدالة في قضية فلويد كتب على بعضها “العنصرية تخنقنا” و”العدالة لفلويد” و” لا أستطيع التنفس” وهي آخر كلمات رددها فلويد بينما كان أحد عناصر الشرطة البيض يضع ركبته على عنقه.

وقال دومينيك سوبو رئيس جماعة فرنسية لمكافحة العنصرية ساعدت على تنظيم الاحتجاج: “جورج فلويد كان ضحية لجريمة عنصرية وقتل عنصري في الولايات المتحدة”.

وحث المنظمون في بيان على تضامن واسع بين الجماعات المناهضة للعنصرية في فرنسا للتنديد “بجريمة شائعة للأسف في الولايات المتحد”.

وجاء في البيان: “ندعو أيضا إلى أقصى قدر من الحزم في فرنسا بما في ذلك على مستوى الدولة حيث تم الإبلاغ في الآونة الأخيرة عن أعمال عنصرية للشرط”.

وتتواصل الاحتجاجات على مقتل فلويد الأمريكي من أصول أفريقية الذي لفظ أنفاسه بعد أن قام أحد ضباط الشرطة بتثبيته على الأرض والضغط على عنقه لدقائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *