خسارة أكثر من مليوني وظيفة في القطاع الخاص الأمريكي

 

بعدما بلغت خسائر الوظائف نحو 20 مليونا في نيسان جراء فيروس كورونا المستجد، سرحت الشركات الخاصة في الولايات المتحدة 67.2 مليون موظف إضافي في أيار، وذلك وفقا لبيانات نشرتها شركة معالجة البيانات تلقائيا “أ د بي” المتخصصة في كشوف الرواتب.

الخسائر شملت جميع القطاعات والأعمال التجارية على مختلف أحجامها، رغم أن قطاع التعليم سجل زيادة متواضعة في التوظيف، حسب البيانات التي تعد عرضا تمهيديا لتقرير التوظيف الشهري التابع للحكومة والمرتقب صدوره الجمعة، بحسب فرانس بريس.

وخسر قطاع الخدمات، الذي يعد محوريا في الولايات المتحدة، وحده نحو مليوني وظيفة خلال شهر، بينما خسر قطاع الصناعة 719 ألفا حسب التقرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *