لجنة وزارية تتفقد المشاريع بريف إدلب الجنوبي الشرقي وافتتاح أربع صالات للسورية للتجارة

اطلعت اللجنة الوزارية المكلفة إعادة تقييم الاحتياجات الأساسية لدعم المناطق المتضررة من الإرهاب في ريف إدلب المحرر على سير العمل في عدد من المشاريع الحيوية والخدمية خلال جولة لها اليوم على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي بهدف تسريع عودة الأهالي إلى مناطقهم وقراهم خلال الفترة المقبلة.

وشملت الجولة المركز الصحي ومجلس المدينة في خان شيخون والمشفى الوطني في مدينة معرة النعمان وصالة السورية للتجارة في بلدة سنجار والمركز الصحي ومدرسه للتعليم الأساسي في قرية حوا.

وفي تصريحات للصحفيين أوضح وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أن الجولة تهدف إلى الوقوف على متطلبات إعادة تأهيل البنى التحتية للبلدات والقرى المتضررة من الإرهاب وفق الآليات المعتمدة من الوحدات الإدارية لافتاً إلى أنه تم تنفيذ العديد من الأعمال في القرى المحررة تتعلق بتأهيل شبكات المياه وترحيل الأنقاض وتقييم وتأهيل المدارس المتضررة.

بدوره أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري حرص الحكومة على العودة السريعة للعملية الزراعية في محافظه إدلب التي تمتاز بنشاطها وإنتاجها الزراعي لذلك لا بد من زراعة كل المساحات المخططة وتأمين مستلزمات الإنتاج مبيناً أن الحكومة تسعى اليوم إلى تسويق كل حبة قمح مع إعادة تأهيل المساحات المزروعة بالأشجار المثمرة في المناطق المحررة حيث يجري حالياً تأهيل مشتل سنجار لإنتاج غراس الأشجار المثمرة والعمل على دعم الثروة الحيوانية بالمقننات العلفية وتم مؤخراً وضع مركز لتوزيع الأعلاف في منطقة سنجار بالخدمة.

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي أشار إلى سعي الوزارة لافتتاح صالة ومخبز في كل قرية محررة عاد إليها أهلها بالتعاون مع مجالس المدن والبلدات والقرى لتأمين المستلزمات الأساسية لمعيشة المواطنين بأسعار مخفضة مبيناً أنه تم اليوم افتتاح أربع صالات للسورية وهي سنجار وحوا وتل الكرام والشهداء لتقدم خدماتها وتوفر المواد والسلع الأساسية لنحو 100 ألف شخص في المناطق المذكورة كما سيتم ترميم وتجهيز مخبز خان شيخون الآلي ووضعه بالخدمة بأسرع وقت.

وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أشار إلى أن اللجنة الاقتصادية تسعى إلى دعم المنشآت السياحية المتضررة جراء الإرهاب على محور طريق حلب دمشق الدولي المار من محافظة إدلب عبر تقديم سلة من القروض لأصحاب هذه المنشآت مشيراً إلى أنه بخصوص تسويق محصول القمح تم الطلب من المصارف الزراعية سداد قيمه الأقماح للفلاحين مع اختصار المدة الزمنية بهذا الخصوص من 48 ساعة في الموسم الماضي إلى 24 ساعة هذا الموسم.

من جانبه أوضح مدير تربية إدلب بتصريح لمراسل سانا أن العمل جار حالياً لتأهيل 19 مدرسة في ريف إدلب المحرر بكلفة 3 مليارات ليرة وقد تم إنجاز مدرستين بشكل كامل ونحن بصدد وضع جميع المدارس في الخدمة مع بداية العام الدراسي.

شارك في الجولة وزيرتا التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف والدولة لشؤون الاستثمار وفيقة حسني والمهندس فادي سعدون المكلف مهام محافظ إدلب وفعاليات رسمية وأهلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *