الشورى الإيراني: الاستخبارات الأميركية وراء الهجوم الإرهابي على مبنى البرلمان قبل 3 أعوام

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني محمد باقر قاليباف أن أجهزة الاستخبارات الأميركية والصهيونية هي من تقف وراء الهجوم الإرهابي على مبنى المجلس قبل 3 أعوام.

وفي كلمة له اليوم أمام المجلس قال قاليباف: “رغم أن ظاهر القضية هو مجرد هجوم إرهابي ولكن ثبتت الآن مسألة مهمة بأن أجهزة الاستخبارات التابعة لأميركا والكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة كانت وراء ذلك الحادث وكانت مخططاتهم تتضمن تنفيذ مجازر جماعية في شوارع طهران لو توفرت لهم ”

وأضاف أن الهجوم الإرهابي على مبنى المجلس يوم 7 حزيران عام 2017 كان رمزا للمخططات البغيضة المحاكة من قبل الأعداء ضد الشعب الإيراني، مشيرا بأن مقاومة هذا الشعب هي التي تقف سدا أمام مخططات العدو الذي لا يتورع عن ارتكاب أي جريمة ضده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *