التوسع بزراعة الوردة الشامية و استصلاح 534 هكتار بالقلمون

 

تابعت مديرية زراعة ريف دمشق مع المعنيين بزراعة الوردة الشامية في بلدة المراح بمنطقة القلمون, واقع زراعة الوردة وسبل دعم المزارعين وتأمين الغراس لهم وتجهيز الأرض وأستصلاحها مجانا وتأمين الآليات الخاصة بهذه الزراعة وإرواء المشاريع.

وفي تصريح للبعث ميديا قال مدير زراعة دمشق و ريفها المهندس عرفان زيادة: “يأتي هذا التوسع و الاهتمام بهذه الزراعة الهامة بناء على توجيهات و توصيات اللجنة الوزارية التي قامت بزيارة القلمون خلال الفترة الماضية ودعت للتوسع في زراعتها نظرا لأهميتها الاقتصادية والجمالية والطبية وحل مشكلات المزارعين والمساعدة في تسويق إنتاجهم بالداخل والخارج, حيث تم متابعة الواقع من خلال زيارات ميدانية شملت البساتين والمواقع التي يتم استصلاحها وتشجيرها” , مشيرا إلى استصلاح 534 هكتارا في منطقة القلمون والمراح والقسطل خلال العام الماضي وحفر بئرين لري هذه الزراعة في الأوقات الحرجة ويتم العمل حاليا على زيادة المساحة وتأمين المياه اللازمة لزراعتها.

ويبلغ الإنتاج السنوي من الوردة الشامية حوالي 1000 طن فيما يبلغ الاستهلاك المحلي 55 %منه ويحتاج إنتاج كيلو غرام واحد من زيت الورد حوالي 4 أو 5 أطنان من بتلات الوردة الشامية علما أن سعره يقدر بآلاف الدولارات وكل كيلوغرام من بتلات الورد يعطي حوالي كيلو ماء ورد بتركيز مرتفع ونحو 2 كيلو ماء ورد تجاري.

 ريف دمشق- البعث ميديا – عبد الرحمن جاويش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *