هيئة مكتب الإعداد والثقافة و الإعلام في فرع اللاذقية للحزب تناقش خطة عملها 

ناقشت هيئة مكتب الإعداد والثقافة و الإعلام الحزبي الفرعي في فرع اللاذقية للحزب خلال اجتماعها اليوم برئاسة الرفيق الدكتور عصام درويش رئيس المكتب واقع العمل الفكري و الثقافي و الإعلامي و السبل و الآليات التي تنهض به و ترتقي بالأداء في مجمل جوانبه بما يوازي حجم و مستوى التحديات الراهنة بكل أشكالها و تأثيراتها و تداعياتها .
و أكد الرفيق د. درويش أن الحرب الفكرية و الثقافية و الإعلامية التي نتعرض لها في هذه الحرب العدوانية الشرسة تجعل للعمل الثقافي و الإعلامي دوراً محورياً بالغ الأهمية ليكون ميدان الثقافة و الفكر و الإعلام في خندق واحد مع الميدان العسكري جنبا إلى جنب مع جيشنا الباسل .
و أوضح الرفيق درويش أن الزراعة في الثقافة تعطي ثمارها اليانعة في كل القطاعات و المجالات لأن الثقافة تشكل المنطلق و البنيان لكل تطور في كل المجالات و الثّقافة هي زراعة بحصاد دائم وقطاف متعدّدة ثمارُه عندما نزرع بالثقافة نحصد بالاقتصاد والصّناعة والسّياحة والزّراعة والفن و من هنا فإن استهداف الثقافة هو استهداف لكل أشكال الحياة و لفت الرفيق درويش إلى الدور الجوهري المناط بالإعلام بوصفه السلاح الأمضى و الأقوى الذي لا يقل أهمية عن السلاح في الميدان ما يجعل الحاجة أكبر إلى الإرتقاء المستمر بالعمل الإعلامي.
و أكد الرفيق د. درويش أن ما يواجهه وطننا من تحديات و خطط عدوانية و إجراءات قسرية ظالمة في هذه الحرب العدوانية و ما نشهده من تصعيد اقتصادي و إعلامي إنما يأتي بعد الانتصارات المشرفة الكبيرة التي سطرها جيشنا الباسل و صمود شعبنا الأبي في وجه العدوان بكل أساليبه و أشكاله إيذانا بتحقيق الانتصار الأكبر بقيادة الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد. و عرض الرفيق د. درويش للمحاور المطروحة للنقاش و الحوار حول تثقيف الرفيق البعثي و تعبئته فكريا بالثقافة الوطنية و خدمة المواطن و المجتمع و دور الإعلام في مواجهة الفكر الإرهابي و مواجهة تحديات الحرب و ما أفرزته من آثار و تداعيات و إعداد الرفاق ليكونوا كوادر متميزة في الحزب و المجتمع و في كل مواقع عملهم و تواجدهم و آليات تطوير خطط و برامج العمل الثقافي و المقترحات التي تسهم في تطوير دورات التثقيف و الملتقيات و الأنشطة الثقافية و الفكرية .
و قدم أعضاء هيئة المكتب مداخلات و مقترحات و أفكارا حول دورات الإعداد الحزبي و ترشيح الرفاق الأكثر تميزا و التزاما و تفاعلا و أساليب التثقيف و آليات العمل الثقافي و تحويل الأنشطة القيمية إلى سلوكات و تطوير أساليب العمل الثقافي و تعميم الفكر المنهجي و إغناء محتوى الصفحات الحزبية على مواقع التواصل الاجتماعي و بأساليب أكثر جاذبية و تفاعلية و اعتماد آليات عمل واضحة و فاعلة لتنفيذ خطط العمل الثقافي و التركيز على أهمية القطاع السياحي في المحافظة و منشآته و مشروعاته و استثماره و الاستفادة من التسهيلات و الإعفاءات الممنوحة لتشجيع و دعم القطاع السياحي و التوسع بالأنشطة الحوارية التفاعلية و استقطاب المواهب الإبداعية الشابة و الخبرات و الشخصيات الثقافية و الأدبية و الفكرية و تحديد مخرجات للورشات و الندوات الحوارية نظرا لاهمية ما تطرحه من أفكار و تعاون المؤسسات في تزويد الإعلاميين بالمعلومات حول موضوعاتهم الصحفية و التوسع بالأنشطة الحوارية التشاركية التفاعلية و المنصات الإلكترونية لمتابعة الأنشطة الثقافية و الأدبية و الفكرية .
و عرض مدير مدرسة الإعداد رؤساء النقابات و اللجان في الشعب الحزبية و المنظمات الشعبية و مديرو المؤسسات الثقافية و المراكز الإعلامية لواقع العمل و مقترحات تطويره و توسيع أثره في المجتمع لتحقيق قيمة مضافة في المنتج الثقافي و الفكري و الإعلامي و الأدبي و السياحي .
البعث ميديا – اللاذقية – مروان حويجة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *