ندوة فكرية في ذكرى رحيل القائد المؤسس حافظ الأسد

أقام مكتب الاعداد في فرع الحزب بالسويداء ندوة فكرية جبهوية بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل القائد المؤسس حافظ الأسد.

وبين الرفيق المهندس أنور الحسنية رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي خلال حديثه حول القائد المؤسس وإبداع الصيغ والوسائل التي تستجيب للوضعية القائمة وركز في هذا المجال على أربع صيغ أبدعها القائد المؤسس وحولها إلى إنجازات وانتصارات ومواقف وهي (التضامن العربي-التوازن الاستراتيجي – شعار الشهادة أو النصر – التفريق بين الإرهاب والمقاومة).

أما المحور الثاني للرفيق نصر كرباج عضو قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية الذي تحدث حول القائد المؤسس والنضال الوحدوي، وأكد في هذا المجال بأن القائد المؤسس حافظ الأسد استطاع ان ينجز حقبة مميزة في حياة الوطن والأمة بشخصيته القيادية الاستثنائية ثم قدم عرضا للمشاريع الوحدوية بين سورية والدول العربية.

وفي المحور الثالث للرفيق الدكتور زياد سلوم عضو قيادة شعبة التعليم العالي عميد كلية العلوم الذي تحدث حول بناء الإنسان في فكر القائد المؤسس، وأكد في هذا المجال بأن القائد المؤسس حافظ الأسد كرس في بناء الإنسان الثبات على المبادئ وخاصة فيما يتعلق بقضايا الوطن وكذلك التمسك بالوحدة الوطنية والاعتماد على الذات ضد المقاطعات من دول الغرب الاستعماري وكذلك أعتبر الإنسان غاية ومنطلق الحياة وإن الإنسان غاية كل تنمية.

الرفيق فوزات هاني شقير أمين الفرع أكد بأن سورية دولة ممانعة ومقاومة أرسى دعائمها القائد المؤسس وبأن ما يحصل في سوريا نتجة لمواقفها الثابتة ولتصديها لكافة المخططات المعادية التي تستهدف وجودنا وهويتنا وتاريخنا وعيشنا المشترك ورغم الحصار وكل التحديات سنبقى صامدين لتحقيق النصر المؤزر على الإرهاب وداعميه فسورية أسقطت بتلاحم شعبها وجيشها وقيادتها الحكيمة  وبهويتها النضالية التي كرسها حزب البعث العربي الاشتراكي  رهانات المتأمرين فغدت الصخرة الأقوى التي تتحطم عليها مخططات الأعداء.

وتركزت المداخلات بأن ما أسسه القائد المؤسس حافظ الأسد سيبقى وقاعدة وركيزة أساسية في وعينا وعملنا نرسخه معا في ظل القيادة الحكيمة للرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد سائرين إلى النصر والتحرير إلى العزة والسيادة والكرامة.

البعث ميديا- السويداء: رفعت الديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *