بحث خطة هيئة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام  في فرع جامعة تشرين للحزب

ركّزت هيئة مكتب الإعداد والثقافة و الإعلام الحزبي الفرعي في جامعة تشرين خلال اجتماعها برئاسة الرفيقة الدكتورة معينة بدران رئيسة المكتب على الأفكار والآليات التي تسهم في تطوير وإغناء خطة العمل الفكري والثقافي والإعلامي والتحضير للأنشطة الاعتيادية المباشرة من ملتقيات حوارية ودورات إعداد و مناظرات وندوات مع مراعاة السلامة الوقائية الصحية بعد أن تمّ إنجاز الأنشطة الكترونياً خلال الفترة الماضية.

وعرضت الرفيقة بدران أهم محاور وعناوين خطة العمل المنفّذة خلال فترة الحظر الصحي المنزلي الوقائي في إطار تفاعلي ومنها ملتقى البعث للحوار الألكتروني حول البعد النفسي للحجر الصحي الجانب الإيجابي لكورونا تعافي الطبيعة،  وإطلاق مبادرة تلخيص كتب سياسية وفكرية واقتصادية واجتماعية وتنمية بشرية وإدارة وأوبئة وغيرها من كتب شاملة للعديد من الاختصاصات تم تلخيصها و وضعها في متناول الرفاق الكترونياً.

وأشارت بدران إلى قيام المكتب بتشكيل فريقين: الأول للدعم النفسي و الثاني للدعم الطبي من اختصاصيين للرد على التساؤلات حول فيروس كورونا وإطلاق مسابقة لانتقاء لأفضل ثلاث لوحات تخص المرحلة الراهنة ولازالت المسابقة مستمرة لغاية ٢٦ حزيران الجاري، مؤكدة على أهمية تكامل الجهود والإمكانات وطرح الرؤى والأفكار التي تعزز تحقيق قيمة مضافة في محتوى وتأثير كل نشاط فكري وثقافي وإعلامي بما يرتقي إلى مستوى التحديات الراهنة التي يواجه فيها وطننا الغالي أعتى حرب عدوانية في كل المجالات، مؤكدة أن سورية منتصرة بجيشها الباسل وبشعبها الأبي وبحكمة وشجاعة قائدها الرمز الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الاسد.

و قدم الرفاق أعضاء هيئة المكتب مداخلاتهم و مقترحاتهم التي غطّت مختلف جوانب العمل الثقافي والفكري والإعلامي، مشيرين إلى أهمية التركيز في الترشيحات لدورات الإعداد الحزبي على الرفاق الأكثر قدرة وإمكانية على الالتزام بالدورة والتفاعل التام مع برنامجها التثقيفي دون أن يكون هناك تأثير لظروفهم التعليمية والوظيفية على التزامهم بالدورة وتعزيز آليات التكامل والتنسيق بين جميع الجهات في النشاطات والمبادرات وضرورة تكريس العمل الجماعي وأهمية وجود فريق عمل في متابعة كل القضايا التي يتم تداولها في ظل الظروف الراهنة والتعاطي معها بمسؤولية ومهنية في كل المنابر والمنصّات الإعلامية تعميقاً للوعي بهذه القضايا والموضوعات، والتركيز على تعزيز روح الإنتماء للوطن والثقة المطلقة بحتمية الانتصار برغم كل الضغوط والتحديات وزيادة اللقاءات النوعية لطرح قضايا تستوجب المعالجة والدراسة وضرورة معالجة وضع مكتبات تصوير وتوزيع النُوَط و الملخصات و المحاضرات وضبط هذه الظاهرة لانعكاسها على العملية التعليمية واستقطاب الخبرات والكفاءات النوعية في الأنشطة والفعاليات الثقافية والفكرية وبما يدعم تحقيق القيمة المضافة المبتغاة في مجمل هذه الأنشطة النوعية.

البعث ميديا- اللاذقية: مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *