بيونغ يانغ تحذر.. على واشنطن ضبط لسانها

حذرت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية اليوم الولايات المتحدة من التدخل في شؤون غيرها ولاسيما العلاقات بين بيونغ يانغ وسيئول، والانصراف لمعالجة مشكلاتها الداخلية.

وقال كوون جونغ جون مدير عام الشؤون الأمريكية في وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية  في بيان: “لا يحق لأحد التدخل في العلاقات الثنائية بين الكوريتين”، مندداً بـ “مواقف واشنطن المزدوجة” إزاء بلاده، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية الرسمية.

وقال كوون: “إذا دست الولايات المتحدة أنفها في شؤون الآخرين بعبارات طائشة ولم تحفل بشؤونها الداخلية في وقت يعاني فيه وضعها السياسي من أسوأ اضطرابات على الإطلاق فقد تواجه أمراً غير سار يصعب التعامل معه”، مؤكداً أن على واشنطن أن “تضبط لسانها وتعالج مشكلاتها الداخلية إلا إذا أرادت تجربة شيء مزعج”.

وجاءت هذه التعليقات بعد أن أبدت الولايات المتحدة استياءها من قطع بيونغ يانغ جميع أشكال الاتصالات مع كوريا الجنوبية على خلفية تصرفات سيئول المعادية وعدم وقفها بث منشورات معادية عبر الحدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *