“حراس الأحياء”.. ميليشيات مسلحة لخدمة أردوغان

 

وفقا لما أفادت به مصادر من المعارضة التركية، فإن نظام رجب طيب أردوغان يعمل على إنشاء مليشيات مسلحة موالية له تحت مسمى “حراس الأحياء”.

وبحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، وافق البرلمان التركي على مشروع قانون “مثير للجدل” يعزز إلى حد كبير صلاحيات ما يسمى “حراس الأحياء”، حيث أدت دراسة النص في البرلمان إلى نقاشات حادة ووصل الأمر إلى عراك بالأيدي خلال جلسة صاخبة، الثلاثاء الماضي.

وسيكون بإمكان عناصر هذه المليشيات حيازة واستخدام أسلحة نارية واعتراض أفراد للتدقيق في هوياتهم أو تفتيشهم، فيما يزعم نظام أردوغان أن مهمتهم القيام بدوريات ليلية للإبلاغ عن سرقات وحالات إخلال بالنظام العام، وهذه الصلاحيات هي نفسها التي تتمتع بها الشرطة.

ماهر بولات، النائب عن حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، ذكر أنهم يستخدمون مؤسسة حراس الأحياء لإنشاء ميليشيا، مضيفا أن هناك مشكلة مرتبطة بالأمن في هذا البلد لذلك يجب تعزيز الشرطة والدرك.

كذلك، أكد النائب حقي سرحان أولوش، من حزب الشعوب الديمقراطي، أن الحزب الحاكم يحاول، عبر تعزيز الحراس، إيجاد شروط ووسائل إضافية لزيادة الضغط على المجتمع والإبقاء على السلطة وإضعاف دولة القانون بشكل أكبر.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة حراس الأحياء، التي أنشئت قبل أكثر من قرن، والمرتبطة بوزارة الداخلية التركية، تطورت بشكل كبير بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تموز 2016 ضد أردوغان، ويبلغ عددها حاليا أكثر من 28 ألفا، ويتضمن القانون الجديد زيادة عددها إلى 200 ألف، علما أن تعداد الشرطة التركية يبلغ 250 ألفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *