حملة تضليلية للاحتلال لضم أجزاء من الضفة الغربية

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية الحملة التضليلية لكيان الاحتلال الإسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية، مطالبة المجتمع الدولي بوقف مخططات الضم واتخاذ خطوات جادة لحماية القانون الدولي وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية .

الخارجية أكدت في بيان لها نقلته وكالة معا إلى أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يعمل على تضليل الرأي العام العالمي لتسهيل تنفيذ مخططاته بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة عبر محاولته تفكيك الإجماع الدولي الرافض بشكل صريح لهذه المخططات سواء من خلال محاولة تنفيذ هذه المخططات تدريجيا أو من خلال التلاعب بالكلمات والمفاهيم منناحية شكلية لا تغير من جوهر جريمة الضم.

وشددت الخارجية على أن هذه الحملة الإسرائيلية التضليلية مفضوحة ومكشوفة تماما وهو ما يجب أن يعيه ويحذر منه المجتمع الدولي والمنظمات الدولية لأن تنفيذ الضم على مراحل لا يسقط بأي شكل من الأشكال جريمة الضم الكلي ولا يخفف من نتائجها وتداعياتها بصفتها جريمة بحق الشعب الفلسطيني وعدوانا صارخا وعنيفا على الشرعية الدولية وقراراتها ومرتكزات النظام الدولي برمته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *