نهاية 2020.. محطة للباصات العاملة على الطاقة الشمسية

على مساحة 35 دونما بدأت الشركة المنفذة لمشروع الباصات العاملة على الطاقة الشمسية بالتعاون مع محافظة ريف دمشق تنفيذ البنى التحتية وتجهيز الأرض بضاحية حرستا لتكون محطة لانطلاق الباصات.

وفي تصريح لمدير دعم القرار والتخطيط الإقليمي في المحافظة عبد الرزاق ضميرية أوضح أن المحطة ستكون منجزة نهاية 2020 مع كل مستلزماتها، حيث يتم حالياً تنظيم العقد بصيغته النهائية لإبرامه مع الشركة الخاصة التي استوردت الباصات وعددها 800 بينها 500 بولمان و300 ميكرو باص تغطي محافظة ريف دمشق والمحافظات.

وبين ضميرية أن المشروع يخدم شريحة كبيرة من المسافرين ويربط بين العاصمة دمشق ومركز المغادرة (المحطة) بجميع المحافظات، لافتاً إلى أن المشروع يعد من المشاريع الحيوية والمهمة كونه يحفز على الاستثمار في مجال الطاقة البديلة ويخلق بيئة حقيقية للعمل لما يحققه من قيمة مضافة وما يوفره من فرص عمل إضافة إلى استخدامه مواد أولية محلية، موضحاً أن الباصات ستكون مزودة بأحدث التقنيات ويتم شحنها بواسطة محطات شحن خاصة تعمل على الطاقة الشمسية دون الحاجة للكهرباء ولا تسبب أي تلوث للبيئة.

وأشار ضميرية إلى أنه سيتم إحداث أكثر من محطة لهذه الغاية واحدة في قارة تم إنجازها وأخرى في حمص وثالثة في مكان لم يحدد بعد، موضحاً أن الباصات مصممة وفق معايير الجودة والسلامة والطقس في سورية وبما يتوافق مع الظروف البيئية بشكل عام حيث تم اختيار بطاريات تتناسب مع الأجواء في فصلي الصيف والشتاء.

ووفق ضميرية فإن الباصات تحتوي على نظام نزول للمنحدرات ونظام تنبيه للسائق وتثبيت المسافات الآمنة مع توفير أماكن متعددة ومناسبة لبيع التذاكر وإمكانية الحجز وطباعة التذاكر من خلال إنشاء موقع الكتروني خاص بالمشروع.

في سياق متصل كشف مدير دعم القرار والتخطيط الإقليمي أن المحافظة بالتعاون مع الشركة بصدد إعداد الدراسات والمخططات لإقامة منطقة صناعية في ريف دمشق لتجميع وتصنيع الباصات التي تعمل على الطاقة الشمسية في منطقة خربة الشياب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *