توضيح القيادة المركزية للحزب حول الشكاوى الواردة فيما يتعلق بالآلية التي تتم فيها عملية الاستئناس

أصدرت القيادة المركزية للحزب بياناً حول الشكاوى الواردة فيما يتعلق بالآلية التي تتم فيها عملية الاستئناس.

وجاء في البيان : “منذ بدء عملية الاستئناس التي اعتمدتها القيادة الحزبية لاختيار مرشحي الحزب لـ انتخابات مجلس الشعب، وردتنا شكاوى عديدة حول الآلية التي تتم بها هذه العملية، وأن هناك من يحاول توجيهها لصالح أسماء بعينها وفرضها على الرفاق البعثيين”.

وأضاف البيان: إن “القيادة المركزية لـ حزب البعث العربي الاشتراكي تؤكد أن عملية الاستئناس الحزبي تتم عبر آلية الاقتراع الحر، وفي غرف مغلقة، يحدد فيها كل رفيق أسماء من يرى فيهم الجدارة لتمثيل الحزب في هذا الاستحقاق”.

كما أشارت القيادة المركزية أن هذه العملية برمتها تقوم في الأساس على مبدأ الاختيار وليس الفرض، ولا يمكن لأي جهة أو شخص ممارسة أي ضغوط في هذا المجال، إلا على الذين لديهم القابلية أساسا للرضوخ لها والتنازل عن مبادئهم والتزامهم الحزبي والأخلاقي.

وأكدت القيادة المركزية على أنه في الوقت الذي تتيح فيه عملية الاستئناس هذه للرفاق البعثيين ممارسة حقهم الديمقراطي في الاختيار، إلا أنها تضع أيضا على عاتقهم جميعا مسؤولية الاختيار الدقيق لمرشحيهم، لأن خياراتهم الآن هي التي تحدد من سيمثلهم تحت قبة المجلس لاحقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *