قوى فلسطينية تدين العقوبات الأمريكية الجديدة على سورية

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة بشدة الإجراءات الأمريكية القسرية احادية الجانب التي تستهدف الشعب السوري مؤكدة أن الإرهاب الاقتصادي ضد سورية يعكس فشل المشروع الصهيوأمريكي في سورية والمنطقة.

وقالت الجبهة في بيان لها اليوم إن “ما يسمى قانون قيصر الأمريكي الصهيوني هو تعبير صارخ عن ثقافة القتل والإجرام المتأصل في عقلية الإدارات الأمريكية تجاه شعوب العالم وكل من يرفض منطق الهيمنة”.

وأضافت الجبهة إن “لجوء إدارة ترامب وحلفها المتصهين إلى شن حرب الإرهاب الاقتصادي الشامل ضد الشعب السوري يعكس فشلها وهزيمتها أمام انتصارات الجيش العربي السوري وحلف المقاومة مطلقة بذلك آخر ما في جعبتها من سهام ووسائل الحرب القذرة التي شنت على سورية تحت عباءة ما سمي “الربيع العربي” ومؤامرة تصفية القضية الفلسطينية والتي تكشف اخر فصولها مع فيروس التطبيع ونشر البيئة الحاضنة لصفقة القرن”.

بدورها اعتبرت حركة فتح الانتفاضة أن الإنجازات التي حققتها سورية في مواجهة الإرهاب وإفشال مشاريع التجزئة والتفتيت دفع بالولايات المتحدة الأمريكية إلى شن حرب اقتصادية تستهدف الشعب السوري وأمنه الغذائي في مسعى بائس للمزيد من الضغوط على سورية.

وأكدت الحركة في بيان لها اليوم أن سورية التي صمدت طيلة عقد من الزمن وتعرضت لأبشع المؤامرات ستفشل ما يسمى قانون قيصر كما أفشلت كل المؤامرات التي تعرضت لها.

من جهتها أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن ما يسمى قانون قيصر يمثل أعلى درجات القرصنة والعنصرية الأمريكية ويعتبر استكمالا للحرب الكونية الإرهابية التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية ووكلاؤها وأدواتها الإرهابية على سورية.

وقالت الجبهة في بيان إنه “بعد فشل الولايات المتحدة الأمريكية في حربها العسكرية السياسية على سورية لجأت الى مواصلة حربها الاقتصادية من خلال تطبيق ما يسمى قانون قيصر والذي يستهدف الشعب السوري وأمنه الغذائي في محاولة يائسة للالتفاف على الانتصار العسكري والسياسي “مشيرة إلى أنها على يقين أن سورية قادرة على إفشال العقوبات الاقتصادية الجديدة بقوة وإرادة الشعب السوري وجيشه الباسل وقيادته الحكيمة.

من جهته أكد تحالف القوى الفلسطينية أن الإدارة الأمريكية حاولت تطبيق ما يسمى “قانون قيصر” بعد أن فشلت في تحقيق أهدافها التدميرية من خلال العصابات الإرهابية التي دعمتها طيلة السنوات التسع الماضية من أجل النيل من صمود سورية وجيشها وشعبها وقيادتها.

وأشار التحالف في بيان له إلى أن ما يسمى قانون قيصر يستهدف الشعب السوري وحرمانه من أبسط حقوقه في الغذاء والدواء ويؤكد بشكل واضح على سياسة أمريكا العدوانية تجاه سورية وكل ما يتعارض مع سياستها الوحشية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *