“قانون الانتخابات وسير العملية الانتخابية ” في ملتقى البعث للحوار بحماة

أكد المشاركون في ملتقى البعث للحوار الذي عقد على مدرج مجلس مدينة حماة أهمية الاستئناس الحزبي ودور القواعد في اختيار ممثلي الحزب ، مشيرين إلى كلمة الأمين العام للحزب عن الانتخابات الحزبية حيث شكلت محطة هامة من محطات العمل الحزبي وطريقا لتعميق التجربة الديمقراطية في الحزب وأساساً للعلاقة السليمة بين الحزب وقواعده.

ولفت المشاركون في الملتقى الذي حمل عنوان ” قانون الانتخابات وسير العملية الانتخابية ” إلى الدور الكبير الملقى على عاتق المجلس في المرحلة المقبلة وارتباطه بمستقبل سورية في مجال الإعمار والبناء ومعالجة مفرزات الأزمة في ظل الحرب الكونية التي تشن على سورية ومواجهة أعدائها الذين يحاولون مصادرة إرادة الشعب.

وفي كلمة أشار اسماعيل سيفو رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي إلى أن الاستئناس الحزبي للمرشحين البعثيين لمجلس الشعب هو يوم مضيء للحزب الذي يخوض هذه التجربة لأول مرة في تاريخه النضالي. فضلاً عن أنها مرحلة مفصلية مهمة ونجاحها يعني الانتصار في المعركة ضد الإرهاب والحفاظ على السيادة الوطنية وإسقاط المؤامرة الكبرى ضد سورية مؤكدا ان الشعب السوري يرسم طريقه بنفسه دون أي املاءات خارجية ولا يساوم على هويته وثقافته الشعبية.

بدوره تحدث المحامي أيمن الدقاق عن قانون الانتخابات العامة في سورية والمادة الثالثة لمن يحق له الانتخاب والمادة الرابعة من يحرم حق الانتخاب إلى جانب توضيح مواد الفصل الثاني من القانون عن اللجنة القضائية العليا للانتخابات ولجانها، وعن مواد الفصل الثالث بيّن الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد لكل محافظة بفئتيه ( أ )عمال وفلاحين و( ب ) باقي فئات الشعب .فضلاً عن التطرق للمواد والفقرات المتعلقة بحسن سير العملية الانتخابية حيث يتم فتح الصناديق أمام أعضاء اللجنة ووكلاء المرشحين ويسمح لوكلاء المرشحين المعتمدين بالتواجد في أماكن مناسبة في مركز الانتخاب وللمرشح او وكيله ووسائل الاعلام الحق في مراقبة العملية الانتخابية وحضور فرز الأصوات، مشيراً إلى آلية ممارسة المواطن حقه في الانتخاب بكل حرية وديمقراطية.  حضر الملتقى أمين وأعضاء قيادة شعبة المدينة لحزب البعث وأمناء وأعضاء قيادات الفرق الحزبية وأمناء الحلقات .

البعث ميديا|| حماة- منير الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *