استئناس حماة.. لا مفاجآت والأوراق الملغاة أبرز الظواهر!

 

انتهت عملية فرز الأصوات في الاستئناس الحزبي لمحافظة حماة لاختيار أعضاء مجلس الشعب، في ساعات الفجر الأولى من صبيحة يوم أمس السبت، بعد يومين من العمل المتواصل، وقد جاءت النتائج كما هو متوقّع، ولم تسجل مفاجآت تذكر.

وجاءت أسماء الرفاق الناجحين في مؤتمر الاستئناس: الفئة (أ): مصطفى ابراهيم خليل، فاضل محمد وردة، حسين يوسف عباس، مصطفى سكري، ماهر محفوض قاورما، محسن محمود غازي، محمد علي المخلوف، لمك صالح عفيفة، محمود صالح العبد السلام، سلام عبد القادر سنقر، حسان عمر النبهان، حسين ابراهيم ناصر، مهند محمد خير الجاجة، معن سعيد قندقجي، أديب يونس محمود، محمد معاوية شرابي، مجدولين نجار، معن ديوب رزق.

الفئة (ب): أيمن محمد ملندي، غادة محمد ابراهيم، عيسى رحيل وسوف، بسيم يوسف الناعمة، غزوان محسن السلموني، نجم شحود العلي، حسن عبد الكريم القاسم، عصام نبهان سباهي، أسامة أمين أصفر، عبدالرحيم عبد القادر رحال، عبدو عيسى ابراهيم، جميل محمد اليوسف.

ولم تخرج الجلسة عن المألوف سوى في كثرة الأوراق المرفوضة، بسبب غياب الثقافة الانتخابية عند عدد لا يستهان به من الناخبين الذين ضيّعوا على أنفسهم وعلى مرشحيهم صوّتهم الذي كان من الممكن أن يرجح كفة الميزان لصالح هذا المرشّح أو ذاك، فقد ألغيت أكثر من 600 ورقة بسبب مخالفتها للشروط التي تمّ التأكيد عليها مراراً وتكراراً، وبالمقابل حضر المرشّحون بعدتهم وعديدهم لحصد ما أمكن من الأصوات.

فقد مارس الناخبون حقهم الانتخابي شكلاً وخسروه مضموناً، بسبب عدم التقيد بالتعليمات الانتخابية أو جهلهم بها، وهنا بيت القصيد ومربط الفرس، لقد ضاع جهد الناخبين وضيّعوا معه حقهم في تأثير صوتهم الانتخابي لإيصال من يمثلهم تحت قبة البرلمان.

 

حماة – غازي الأحمد – منير الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *