سجن مسؤول فرنسي سابق بسبب زوجته وأولاده!

حكم القضاء الفرنسي بالسجن 5 سنوات مع وقف التنفيذ على رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون بسبب دفع رواتب من الأموال العامة لزوجته وأطفاله من دون قيامهم بأعمال مقابل هذه الأجور.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن المحكمة الجنائية في باريس اعتبرت فيون مذنباً في قضية إسناد وظيفة وهمية لزوجته التي هزت حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2017 وأقرنت هذه العقوبة بغرامة قيمتها 357 ألف يورو وعقوبة عدم أهلية لمدة عشر سنوات.

وحكم على زوجته بينيلوب التي اعتبرتها المحكمة مذنبة في القضية بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ مع غرامة 357 ألف يورو وعقوبة عدم أهلية لعامين.

كما حكم على الزوجين فيون وشريكهما مارك جولو المساعد السابق لـ فيون في دائرة سارت بدفع أكثر من مليون يورو للجمعية الوطنية.

وبدأت الفضيحة بعد أن كشفت وسائل إعلام فرنسية قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية عام 2017 عن قيام فيون بدفع أجور لزوجته وأولاده من الأموال العامة الأمر الذي كلفه سمعته وخسارة الانتخابات في المركز الثالث بعد أن كان متصدراً في المركز الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *