تدشين مبنى الاتصالات البحرية في طرطوس

قام أمس المهندس إياد الخطيب وزير الاتصالات والتقانة بحضور صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس بتدشين مبنى صالة الاتصالات الضوئية البحرية و المقسم الإلكتروني في محافظة طرطوس.

يضم بناء الهيئة العامة لخدمات الإتصالات اللاسلكية في طرطوس قبو و طابق أرضي و طابق اول و ثاني بمساحة طابقية حوالي ١٠٠٠م٢ ويتضمن جميع الخدمات الخاصة بعمل الهيئة من مصعد و درج رئيسي و مقسم هاتفي و نظام تدفئة و إنذار للحريق و مكاتب إدارية و روضة أطفال و الموقع العام ١٣٠٠م٢ فيه غرفتان للحراسة و غرفتان لمجموعة التوليد و مركز التحويل و مرآب سيارات يتسع ل ١٦سيارة ,إضافة إلى سور بيتوني يحيط بالموقع العام و هو من تنفيذ مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية متاع ٥ تمت المباشرة في عام ٢٠١٢ و الانتهاء من المشروع و الاستلام المؤقت في ٤/٥/٢٠٢٠ و القيمة الإجمالية للأعمال المنفذة ٣٨٥مليون ليرة سورية.

أما مشروع بناء صالة الكوابل الضوئية و مركز هاتف ( الأسيا) هو بناء مؤلف من اربع طوابق تبلغ المساحة المتبقية 500مار مقسمة على ثلاث صالات بمساحات (٥٠_٩٠_١٨٠) متر مربع بالإضافة إلى قبو تم فيه تركيب تجهيزات النقل الرقمي لربط الدولي للكوابل البحرية ( الاسيا_ RCN _اليتار _اوغاريت).

وتم تنفيذ مشروع البناء على مرحلتين بقيمة 511مليون ليرة سورية تم تركيب مقسم هاتفي بتقنية حديثة (ims) بسعة ٣٥٠٠ رقم يخدم القرى و المناطق الشرقية من مدينة طرطوس ٨اذار _السكن الشبابي_المشفى العسكري_ضاحية الباسل_الانشاءات مع تنفيذ الشبكات الفرعية و الرئيسية له بقيمة تقديرية ٢٨٢ مليون سورية بدون قيمة تجهيزات القدرة و التكييف اللازمة لتشغيل التجهيزات ).

هذا البناء سيكون نواة لتركيب data center الاحتياطي للموجود حاليا في هيئة خدمات الشبكة إضافة إلى بوابة سورية الدولية الجديدة للانترنيت عند تنفيذ الكبل الضوئي بين سورية و قبرص.

وفي تصريح للوزير الخطيب : أشار أن المشروعين مهمين لأهالي طرطوس فالأول مشروع مركز الهاتف الذي تبلغ سعته 3500 رقم وعدد الكوابل فيه 12 كابل تم وضع خمسة منها بالخدمة مباشرة حيث تم تحويل حوالي 1000 مشترك.

مشيرا أن الغاية هي تحسين خدمة الإتصالات و الإنترنت لتقليل المسافة وهو مقسم حديث يعتمد على تقنيات الجيل القادم.

وبما يخص المشرع الثاني “مشروع البناء الفني الإداري لهيئة الإتصالات اللاسلكية” أشار الوزير إلى أنه تم البدء به منذ سنوات واليوم يتم افتتاحه لتجميع الكوادر الفنية والإدارية لهيئة الاتصالات اللاسلكية المعنية بمشاريع الاتصالات اللاسلكية في الجمهورية العربية السورية.

مضيفاً أنه تم الإطلاع على موضوع توسيع الصالة البحرية بطرطوس وهي بوابة سورية على العالم الخارجي لخدمة الإنترنت في سورية .

وأكد الوزير أن هذه المشاريع تصب في البنية التحتية لشبكة الاتصالات في سورية والتي تعتبر شبكة مميزة مستقرة آمنة وهذه البناء والتجهيزات الموجودة فيه سيزيدها استقرار وأمان. حضر التدشين مديرعام الاتصالات م. منير عبيد و السيد قائد شرطة المحافظة و السيدة رئيس مجلس المحافظة و و أعضاء المكتب التنفيذي في محافظة طرطوس.

البعث ميديا || طرطوس – لؤي تفاحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *