أنشطة ثقافية متنوعة واستعدادات مكثفة لمهرجان حماة الثقافي الثاني

 

مجموعة من الأنشطة والفعاليات الثقافية تستعد لها مديرية الثقافة بحماة لتمثل باقة جمال وألوان بهية لتقدمها لجمهور الثقافة المتابع والفاعل، حيث استضاف مسرح دار الأسد للثقافة بحماة حفلا فنيا للمطربة، رنا معوض، وفرقة نغم للموسيقا بقيادة المايسترو، عبد الحليم الحريري، وستقام حفلة فنية أيضا للفنانة الواعدة، أليسار سعيد، يوم الاثنين القادم.

وبالتوازي تعمل أسرة الثقافة على تنظيم المكتبة العامة، بترتيب محتوياتها وتغليف الكتب التي  تعرضت أغلفتها لبعض الاهتراء، بمساعدة فريق رؤية للشباب التطوعي، التابع لمديرية الثقافة، ورفد المكتبة العامة بعناوين كثيرة وشاملة، ليتاح للقارئ ما يرغب في الوصول إليه من مصادر المعرفة و البحث.

وستتوج المديرية أنشطتها مع انطلاقة مهرجان حماة الثقافي الثاني، التي ستكون يوم الخميس المقبل، بفعاليات وأنشطة متميزة على مدى أسبوع كامل، هذا وسيكون حفل الافتتاح تظاهرة فكرية جمالية عرفانا لجمهور حماة الراقي، وسيشهد أنشطة كثيرة في مسرح دار الأسد للثقافة وقاعة المحاضرات والمراكز الثقافية في كافة مناطق المحافظة .

مدير ثقافة حماة، سامي طه، في تصريح لــ “البعث ميديا “، ذكر عن سعادته في تقديم ما ينال رضا الجمهور الذواق، وهذا ما شهدناه ونشهده في استضافات الفنانين من حماة والمحافظات الأخرى.

ولفت إلى أن الاهتمام بالمكتبات هو غاية بالغة الأهمية، لاسيما وأن رواد المكتبة العامة لمديرية الثقافة في ازدياد مطرد، مشيراً إلى أن الاستعدادات الآن جارية على قدم وساق، بالتنسيق مع وزارة الثقافة والقيادتين السياسية والإدارية والمراكز الثقافية في المحافظة واتحاد الكتاب ونقابتي الفنانين والفن التشكيلي، ليكون مهرجاننا الثقافي بمستوى ما ينتظره جمهورنا الكريم.

كما أوضح بأن المهرجان في دورته الثانية سيشهد تكريم قامات فكرية وثقافية وأدبية من محافظة حماة، وسيكون للندوات الفكرية وللأفلام السينمائية والمسرح وثقافة الطفل والموسيقا والأمسيات الأدبية حضور كبير خلال يوميات المهرجان، إضافة إلى الاحتفاء بتراث المحافظة من خلال معرض تراثي بالمركز الثقافي في سلمية.

وأضاف بأنه سيتم، مع حفل الافتتاح، إطلاق مجموعة من المعارض الفنية، منها معرض للفن التشكيلي لكبار فناني المحافظة، ومعرض للخط العربي، ومعرض للكتاب، ومعرض لأشغال ومهارات الأطفال واليافعين، وللتصوير الضوئي، وإضاءة على المواهب الأدبية الواعدة، من خلال التشاركية مع جهات ومؤسسات فاعلة في مجالات الفكر والثقافة والإرشاد.

في السياق، بين طه أهمية هذا المهرجان الثقافي، حيث يعتبر فرصة غنية لتطوير الفعل الثقافي والأنشطة التي تحتفي بالجمال في محافظة حماة العريقة، والتي تمتلك مقومات التفوق الإنساني والوطني بكل جوانبه، فضلاً عن أن الفرق الفنية التي ستستقبلها مسارحنا من خارج المحافظة ستشكل رافدا للنشاط الموسيقي لعراقة هذه الفرق وقدراتها وإمكاناتها، وقد أردنا من خلال ذلك تشكيل تناغم بين المدارس الفنية من مختلف محافظات القطر العربي السوري.

هذا وسيتم، من خلال الأنشطة جميعها والمهرجان بفعالياته المختلفة، مراعاة نسب الاستيعاب التي أقرها الفريق الحكومي وهي (30%) من القدرة الكلية للحضور، وذلك حفاظا على الصحة العامة، فضلا عن أن إجراءات السلامة و الوقاية ستكون حاضرة حين دخول الجمهور إلى أماكن الأنشطة كافة.

البعث ميديا  ||  حماة – منير الأحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *