الدفاع الروسية تكشف عن مخططات للإرهابيين لاستخدام أسلحة كيميائية في إدلب

 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” يعدون لمسرحية جديدة حول استخدام الأسلحة الكيميائية في عدد من البلدات بريف إدلب، عبر عبوات معبأة بمواد سامة لاتهام الجيش العربي السوري.

رئيس مركز التنسيق الروسى في حميميم، ألكسندر شيربتسكي، أشار إلى وجود معلومات تفيد بأن الإرهابيين أنتجوا، في مختبر خاص بمدينة سرمدا، بمحافظة إدلب، 15 عبوة ناسفة مليئة بمواد سامة مجهولة.

ولفت إلى أن مصادر أهلية ذكرت أن إرهابيي “جبهة النصرة” يخططون لتنفيذ عملية استفزازية في منطقة بلدات سفوهن وفطيرة وفليفل، بهدف اتهام الجيش العربي السوري باستخدام أسلحة كيميائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *