الرفيق الشوفي يلتقي البعثيين في درعا

بهدف تنشيط العملية الانتخابية وتوسيع دائرة المشاركة الشعبية في انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث لعام ٢٠٢٠، وحث المواطنين على ممارسة حقهم الديمقراطي وواجبهم الدستوري التقى الرفيق اللواء ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية رئيس مكتبي التنظيم والتربية مع الرفاق البعثيين في محافظة درعا و ذلك بحضور الرفيق حسين الرفاعي أمين فرع درعا للحزب والرفيق مروان شربك محافظ درعا.

وأشاد الشوفي خلال حديثه بالانتماء البعثي العقائدي والوطني لابناء محافظة درعا التي كانت ومازالت البوابة الجنوبية المنيعة للجمهورية العربية السورية والحاضنة الحقيقية لجيشنا العربي السوري.

وأضاف الشوفي: أننا نلتقي اليوم للتأكيد على أهمية هذا الاستحقاق الدستوري والدور الكبير للكوكبة من الرفاق في كوادر البعث والجبهة الوطنية التقدمية والمنتمين عقائديا والمستقلين تنظيميا للمشاركة في بناء مستقبل سورية من خلال منبر مجلس الشعب ليكونوا أمام مسؤولية نقل هموم المواطنين والعمل على معالجتها وترجمتها على أرض الواقع، ولينطقوا باسم الشعب وتحقيق إرادة الشعب.

وتابع الشوفي: أن الممارسة الديمقراطية للاستحقاقات الدستورية خلال هذه المرحلة تدل على أن سورية تتعافى وتتجه لبناء مستقبل سورية الحديثة المنتصرة بشعبها وجيشها وقيادتها ممثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد ولتغيير الواقع السياسي بالخيارات الجماهيرية بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي وبالاشتراك مع الوطنيين والشرفاء من ابناء هذا الوطن من خلال النهج الديمقراطي واستراتيجية وضوابط محددة لإنجاح الخيار الوطني الأوسع.

حضر اللقاء الرفاق أعضاء قيادة فرع درعا للحزب و أعضاء مجلس الشعب المرشحين للدور التشريعي الثالث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *