طهران: الأوروبيين تخلوا عن التزاماتهم بموجب الاتفاق النووي بضغوط أمريكية

أكدت طهران أن الدول الأوروبية أبدت الكثير من الضعف وأذعنت للضغوط الأمريكية للتخلي عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع إيران وهو ما حدا بطهران إلى خفض التزامها في 5 خطوات بفواصل زمنية.. شهران بين كل منها.

وفي تصريح للتلفزيون الإيراني قال رئيس مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي: إن الأوروبيين اعتمدوا سلوكا متذبذبا وغير مبني على أي أسس ورغم رغبتهم بالحفاظ على الاتفاق النووي إلا أنهم خضعوا للضغوط الأمريكية ولم يفوا بالتزاماتهم وهم الآن يحاولون كسب الوقت خلال الأشهر القادمة حتى حلول موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ولفت واعظي إلى أن إيران لا ترى فرقا بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومرشح الرئاسة الأمريكية جو بايدن ولا تعتزم إقامة علاقات مع أمريكا و مصالحها غير متعلقة بمجيء شخص ما إلى سدة الحكم في أمريكا، منوها بأن هدفها الأساسي هو إلغاء الحظر الظالم الذي يؤثر في معيشة الشعب الإيراني واقتصاده.

وشدد المسؤول الإيراني على أن طهران لم تثق بأمريكا أو أوروبا ولكنها وافقت على الاتفاق النووي لأنه بني على أساس مصالح شعبها وستظل ملتزمة به طالما تحفظ هذه المصالح.

ومن جانب آخر  أكد واعظي رغبة بلاده والصين بإقامة علاقات طويلة الأمد، مؤكدا أن الصين هي القوة الاقتصادية الثانية في العالم وإيران لاعب مهم في المنطقة والعلاقات بينهما من الناحية الاقتصادية والسياسية وفي ظل التحولات الإقليمية يمكن أن تؤدي إلى إيجاد تغيير إيجابي في المنطقة مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تسعى للحيلولة دون تحقيق ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *