الهلال: انتخابات مجلس الشعب رسالة للعالم بأن سورية انتصرت على الإرهاب

  نقل الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد تحية ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب  لأهالي محافظة حلب قلعة الصمود، وذلك خلال لقائه القيادات الحزبية ومرشحي قائمة الوحدة الوطنية في المحافظة وذلك على مدرج كلية الطب في جامعة حلب، مشيراً إلى أن سورية وبعد أن انتصرت عسكرياً بفضل بطولات وتضحيات بواسل جيشنا العظيم تخوض اليوم حرباً من نوع آخر، هي حرب اقتصادية لن تنجح من النيل من صمود شعبنا، بل ستزيدنا إصراراً وصلابة وعزيمة وسنحقق النصر الأكيد على كل أعداء الوطن بفضل شجاعة وحكمة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد الذي أصبح رمزاً للبطولة وملهماً لكل أحرار العالم بعد أن أسقط كل المؤامرات  وحارب الإرهاب بكل شجاعة نيابة عن العالم أجمع.

وأكد الرفيق الهلال أن المشاركة بالاستحقاق الدستوري المتمثل بانتخابات مجلس الشعب لدوره التشريعي الثالث هو رسالة للعالم أجمع أن سورية انتصرت على الإرهاب وانطلقت في عملية البناء وإعادة الإعمار، وهي تأكيد على التزام الشعب العربي السوري بجميع استحقاقاته الدستورية رغم المؤامرات التي تحاك ضده.

وأوضح المهندس الهلال أهمية المشاركة في الانتخابات كونها واجب وطني شامل ، وعلى الجميع التوجه إلى صناديق الانتخاب في التاسع عشر من الشهر الجاري لانتخاب ممثليه إلى مجلس الشعب ، وتشجيع المواطنين على ممارسة حقهم وواجبهم الدستوري، منوهاً بدور الرفاق البعثيين في دعم قائمة الوحدة الوطنية والسعي لتحقيق أوسع مشاركة في الجهاز الحزبي خاصةً والمواطنين بشكل عام.

وأشار الأمين العام المساعد للحزب إلى أن عملية الاستئناس الحزبي هي تجربة ديمقراطية نوعية ورائدة في حياة الحزب، وبالرغم من بعض الشوائب والسلبيات التي حدثت، شكلت محطة مهمة لتعزيز مبدأ الديمقراطية والحرية في اختيار القيادات الحزبية لتبوأ مواقع المسؤولية، مؤكداً أن قيادة الحزب بصدد تقييم هذه التجربة ومناقشتها بعمق واستخلاص الدروس والعبر للوصول إلى أفضل النتائج مستقبلاً وبما يعزز من دور الحزب في مسيرة البناء وفي مختلف المجالات.

وأوضح الرفيق الهلال أن المرحلة الراهنة دقيقة ومفصلية وتتطلب وعياً شعبياً لتحصين الوطن من المخاطر والمؤامرات التي تحاك ضده، مشدداً على ضرورة أن يكون الرفيق البعثي دائماً في المقدمة متمثلاً قيم وفكر حزب البعث سلوكاً وممارسة ومدافعاً عن وطنه وحاملاً لهموم المواطنين بمختلف شرائحهم وفاعلاً في بناء المجتمع.

واستعرض المهندس الهلال أبرز الأحداث والمستجدات السياسية والميدانية، مؤكداُ أن الانتصار الذي حققته سورية بقيادة الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد على الإرهاب وداعميه دفع الدول الاستعمارية والداعمة للمجموعات الإرهابية إلى ممارسة الضغوط الاقتصادية وتشديد الحصار على الشعب السوري، لافتاً إلى أن شعباً صمد طيلة الحرب لا يمكن أن تنال منه الدول الراعية للإرهاب، وما لم يستطع الأعداء أخذه عبر القتل والتدمير، لا يمكن أن يأخذه عن طريق الحصار الاقتصادي وتجويع الشعب السوري، فالشعب السوري الذي آمن بوطنه وجيشه وقائده لن ينكسر وسينتصر على الدوام.

البعث ميديا- حلب: معن الغادري

تصوير : يوسف نو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *