الخارجية الروسية: بعض الدول الغربية تسييس إيصال المساعدات الإنسانية إلى سورية

 

حذرت وزارة الخارجية الروسية من تسييس ملف إيصال المساعدات الإنسانية إلى سورية، مشيرة إلى أنه يجري استخدام هذه الآلية من قبل بعض الدول الغربية لتحقيق أغراض سياسية، بما يتناقض مع مبدأ احترام سيادة سورية وسلامة أراضيها.

وفي بيان لها، لفتت الخارجية الروسية إلى أن الوضع في سورية تغير بشكل جذري خلال ست سنوات مرت على إنشاء آلية إيصال المساعدات الإنسانية، واستعادت الحكومة السورية القسم الأكبر من أراضي البلاد، وهي تسهم بصورة فعالة في تقديم المساعدة لمواطنيها، ولذلك ترى روسيا أنه من غير المجدي تمديد هذا الإجراء المؤقت والطارئ المتمثل في آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى ما لا نهاية.

وأشارت إلى أن المداولات التي جرت في مجلس الأمن الدولي، بالحادي عشر من تموز الجاري، بهذا الخصوص، أظهرت أن هناك مشكلات لدى البلدان الغربية فيما يتعلق باحترام قواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني، وهذا ما تؤكده مرة أخرى محاولات هذه البلدان استخدام آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى جانب الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضت التفافاً على مجلس الأمن، وجرى تمديدها خلافاً لنداء الأمين العام للأمم المتحدة لتخفيفها في ظروف جائحة فيروس كورونا بهدف زيادة معاناة السوريين.

في السياق، أعربت الخارجية الروسية عن الأمل في عدم تسييس آلية المساعدات الإنسانية وإيصالها خلال المرحلة المقبلة إلى جميع المناطق في سورية بالتنسيق مع حكومتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *