مع الاعتراف بالتأخير…تفاهمات التنشئة الأسرية على قدم وساق

لم تخف وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمة القادري في ردها على سؤال البعث ميديا التأخير في توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية حول تعزيز الاهتمام بمرحلة التنشئة الأسرية لعمر ١٠٠٠ يوم من حياة الطفل.

رد الوزيرة جاء أثناء المؤتمر الصحفي لتوقيع مذكرة تفاهم بين الوزارتين، حيث أشارت القادري إلى الجهود بين الفريقين لتطوير واقع الخدمات لدور الحضانة والاستفادة من الإمكانيات الأكاديمية والفنية لدى كل فريق لتحسين آلية العمل مع تشكيل فريق مركزي مشترك وإعداد دليل تدريبي للعمل والتأكيد على نشر الثقافة المجتمعية لأهمية المرحلة العمرية الأولى من الطفولة المبكرة تحت الثلاث سنوات، معتبرة أن توقيع المذكرة سينعكس إيجابا على عمل دور الحضانة التابعة للشؤون وتدريب الكوادر التدريسية وتفعيل التعاون المشترك بين الجهات المعنية.

وأكد وزير التربية أن الوزارة بصدد تدريب الكوادر والجليسات والمدرسات في دور الحضانة والاستفادة من الخبرات والاختصاصات في عملية الإشراف على هذه المرحلة الدقيقة من عمر الطفل كونها مرحلة تأسيسية للمدرسة.

البعث ميديا- علي حسون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *