الرئيس كيم يبحث مواصلة تعزيز الردع العسكري لبلاده

بحث الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العسكرية المركزية لحزب العمل الحاكم أمس القضايا الرئيسية المدرجة على جدول الأعمال و مواصلة تعزيز قوة الردع العسكرية للبلاد.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الديمقراطية اليوم: أن الرئيس كيم ناقش خلال ترؤسه الاجتماع الموسع الخامس للجنة العسكرية المركزية السابعة قضايا تكثيف تعليم الحزب وتوجيه القادة والمسؤولين السياسيين في جيش الشعب الكوري بما يتماشى مع فكر الحزب ومطالبه بعد الإشارة إلى سلسلة من القضايا الناشئة في الحياة السياسية والأيديولوجية لضباط الجيش الشعبي الكوري.

وشدد الاجتماع على ضرورة تسليح الضباط القياديين الشباب في الجيش الشعبي الكوري بمبادئ الحزب الثورية كما أشار إلى التوجه الملموس والسبل لتحقيق هذه الغاية.

ثم عقد اجتماع مغلق للجنة العسكرية المركزية للحزب لدراسة المهمة الاستراتيجية للوحدات الرئيسية للتعامل مع الوضع العسكري في محيط شبه الجزيرة الكورية والتهديد العسكري المحتمل ومناقشة القضايا الرئيسية من تعزيز رادع الحرب للبلاد.

كما ناقش الاجتماع المؤشرات الرئيسية لخطة إنتاج الذخائر وتمت الموافقة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *