أجسام النساء والتمارين المثالية لكل منها

يخطئ العديد من المدربين الشخصيين بنصيحة عملائهم بإتباع نفس روتين التمرين ونهج النظام الغذائي للحصول على جسم مثالي.

كشفت المدربة الشخصية الأسترالية راشيل أتارد، لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن ثلاثة أنواع لأجسام النساء وعن أفضل التمارين التي تناسب كل نوع من هذه الأجسام، على النحو التالي:

– الجسد الطويل النحيف:

صاحبات هذا الجسم يجدن صعوبة كبيرة في اكتساب الوزن أو العضلات، إضافة إلى قلة الدهون في الجسم.

التمرين المثالي:

يجب عليهن التركيز على تمارين رفع الأحمال الثقيلة، وتمارين المقاومة والتدريب لوقت مكثف مع أخذ يوم راحة واحدة في الأسبوع، وتنصح راشيل صاحبات هذا الجسم، بعدم الشعور بالإحباط إذا لم يشعرن بتحسن ملحوظ سريع، لأن جسمهن يكتسب العضلات والقوة ببطء شديد.

– عضلي ذو بنية متوسطة:

تمتاز صاحبات هذا النوع بأكتاف عريضة وخصر ضيق، ويتمتعن إضافة إلى القدرة على اكتساب الوزن وفقدانه بسرعة.

التمرين المثالي:

بحسب راشيل فإن صاحبات هذا الجسم يجب أن يخترن التمارين وفقاً لنتائج اللياقة البدنية التي يردنها. وتنصح راشيل بممارسة التمارين بوتيرة لا تتجاوز 3 مرات في الأسبوع.

وأضافت راشيل: “إن تمرينات القلب عالية الكثافة، مثل الجري على سطح مستو وبسرعة ثابتة، تعمل بشكل أفضل لفقدان الدهون”

– قصار القامة مع نسبة دهون عالية:

لديهم القدرة على اكتساب العضلات بسرعة كبيرة، ووجود قوة تحمل كبيرة. إلا أن هذا النوع من الجسم يفقد الوزن بشكل أكثر صعوبة من سابقه.

التمرين المثالي:

تنصح راشيل صاحبات هذا النوع من الجسم بالتركيز على التدريب الخفيف على مقاومة الوزن باستخدام الأوزان المنخفضة، وتجنب الأوزان الثقيلة.

وتنصح راشيل بدمج المشي لمسافات طويلة في روتين الرياضة اليومي لصاحبات هذا النوع من الجسم بوتيرة لا تقل عن 5 مرات في اليوم لمدة 45 دقيقة، حيث يساعد المشي على تقليل الدهون في الساقين بفضل حرق الكثير من السعرات الحرارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *