المكتب الإعداد الفرعي في اللاذقية: تحويل الأفكار والرؤى إلى مبادرات وبرامج عمل تفاعلية

ناقش اجتماع الهيئة الاستشارية لمكتب الإعداد والثقافة و الإعلام الحزبي الفرعي في اللاذقية برئاسة الرفيق د. عصام درويش رئيس مكتب الإعداد وبحضور عدد من الشخصيات الثقافية و الفكرية و الإعلامية و إدارات المؤسسات الثقافية أهم مقترحات تطوير العمل الثقافي و الفكري و الإعلامي و المعرفي .

و تحدث الرفيق د.عصام درويش رئيس مكتب الإعداد والثقافة و الإعلام الحزبي الفرعي عن تنوّع ثمار و مخرجات الثقافة في مختلف المجالات و القطاعات و لفت إلى تعاظم أهمية الثقافة في يومنا الراهن الذي نواجه فيه أعتى التحديات السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الظروف الصحية الناجمة عن فايروس كورونا مؤكدا أهمية و أولوية تقديم الرؤى و الأفكار التي تسهم في تعزيز و تكامل عمل الجميع في العمل الثقافي و الفكري و المعرفي .

و تمحورت الأفكار المطروحة حول زيادة وسائل التثقيف و مصادر و منابع المعرفة و الثقافة لتكون في متناول الجميع و لاسيما جيل الشباب و التركيز على الأنشطة الثقافية و الفكرية النوعية و ضرورة تكامل عمل المؤسسات الثقافية و التربوية و الاجتماعية و تحويل الأفكار و الملاحظات إلى مبادرات و نشاطات و برامج عمل و إعادة النظر بالمناهج التربوية . و دعا أعضاء الهيئة الاستشارية إلى تفعيل دور المكتبات الحزبية و النقابية و المؤسساتية لتكون منابع للمعرفة و الثقافة و بناء الشخصية الملتزمة بقضايا الوطن . كما جرى التركيز على تفعيل منظومة العمل الثقافي و استقطاب الطاقات الشابة و الشخصيات الثقافية و الفكرية و توسيع عمل و دور الهيئة الاستشارية لمكتب الإعداد والثقافة و الإعلام الحزبي لتغدو منصة وطنية فكرية تستقطب أكبر عدد من الشخصيات الثقافية و الفكرية بما يدعم زيادة مؤيدي فكر البعث و خطابه و تفعيل و إغناء الملتقيات الحوارية و تحقيق قيمة مضافة في كل عمل فكري و ثقافي و معرفي و العمل على التوسع ببرامج تأهيل الطاقات الأدبية و الثقافية الشابة الواعدة .

البعث ميديا || اللاذقية- مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *