سفارة جنوب إفريقيا في دمشق تحتفل بيوم نيلسون مانديلا

بحضور عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق د. محسن بلال نظمت سفارة جنوب إفريقيا بدمشق احتفالية بمناسبة “يوم نلسون مانديلا”، بعنوان نلسون مانديلا.. إرث من التضامن الدولي، وذلك في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات، وتضمنت محاضرة عن القيم النضالية للزعيم الراحل مانديلا.
وأكد سفير جنوب أفريقيا باري غيلدر على الدروس التي يمكن استخلاصها من تجارب مانديلا في التضامن الدولي والنضال من أجل الحرية بوجه العنصرية وهو الذي لم يساوم على قيم نضاله الجوهرية خلال 27 عاماً أمضاها في السجن.
وشدد غيلدر على أهمية التضامن الدولي والتي لا تقل اليوم عما كانت عليه أيام نلسون مانديلا؛ إذ ما زلنا نعيش في عالم يسعى فيه القوي لفرض مصالحه على الباقين من خلال ممارسة الضغوط الاقتصادية والعسكرية واستغلال الآليات غير العادلة للحكم العالمي مشيراً إلى دور سورية الرائد في حشد المجتمع الدولي ضد النظام العنصري في بلاده ورفضها إقامة علاقات دبلوماسية معه.
ولفت غيلدر إلى دعم مانديلا للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي حيث اعترفت جنوب إفريقيا في شباط من عام 1995 بدولة فلسطين وأقامت معها علاقات دبلوماسية كاملة وذلك إيمانا منه بالتضامن الدولي والوقوف مع حقوق الشعوب التي تواجه التمييز العنصري.
وأكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن اليوم العالمي للرئيس مانديلا يوم تتذكر فيه شعوب العالم النضال ضد نظام الفصل العنصري مبيناً أن سورية كانت جزءاً لا يتجزأ من ذاك النضال.
ولفت المقداد إلى عمق العلاقات بين البلدين وشعبيهما وقيادتيهما والمتمثلة بتنسيق المواقف السياسية والتضامن في المحافل الدولية، معرباً عن أمله باستمرار التعاون العلمي والاقتصادي والثقافي وعلى مختلف الصعد والمستويات بعد رحيل الإرهاب عن سورية.
حضر الفعالية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام إبراهيم، وأمين فرع جامعة دمشق لحزب البعث الدكتور خالد الحلبوني وعدد من رؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة بدمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *