الفضل يعود لأرمين هوفمان

مصمموا الغرافيك أصحاب مهمة ليست بمستحيلة ولكن ليست سهلة ولهم أهمية كبيرة في العالم لدورهم الكبير في إقناع الناس بفكرة معينة أو صورة، فأسلوب الصورة استخدم قبل أن تستخدم الكتابة مما جعلها أقرب للعقل وأكثر تأثيراً.

لا يمكن اعتبار أي ملصق ملصق جيد بدون خطوط رائعة هذا ما قاله أرمنين هوفمان المصمم الغرافيكي الأسطوري السويسري والمؤثر الذي فرض نفسه على العالم كله ببساطة تصميماته وإيقاع ووضوح خطوطه، مثل ′′ نقطة ثم نقطة ثم نقطة- ثم نقطتان – انتهى ′′.

الديناميكية، صورة الحركة، التسارع. بعض النقاط وراء بعضها البعض هو خط. عدة خطوط قريبة – طائرة. طائرات متعددة – حجم ومساحة ، بنتيجتها تصميم بخطوط رائعة وجمالية خالدة .

طبع كتاب ′′ المبادئ البيداغوجية لأرمين هوفمان ′′ وهو أول كتاب يترجم ويطبع للعديد من اللغات، عن المدرسة السويسرية للرسوم التصميمية، عندما كان العالم ( كل العالم ) قد بدأ للتو في إتقان حداثة مفهوم التصميم .. . في ملصقاته الخاصة، وتصميماته الطباعية وعناصره الأساسية ذات الشكل الجرافيكي والموضوعية الخالدة والجمالية التقنية المدهشة، نجد ملامح الجمال الفردي والاناقة الخاصة والوضوح، مما يدعو للدهشة بلا حدود.

ولد (ارمنين هوفمان) عام 1920 في وينترثر، ودرس في زيوريخ، وانتقل إلى بازل عام 1943 وبعد أربع سنوات في عمر 27 عاما، بدأ التدريس في مدرسة (بازل للفنون والحرف اليدوية). قضى بالتدريس أربعين عاما بالضبط، حتى عام 1987، يجمع بين العمل الابداعي النشط في استوديو التصميم الخاص به مع الأنشطة البيداغوجية.

بعد ′′ الموجة العالمية الجديدة ′′ للتصميم في الثمانينات، أخذ النظام العالمي السويسري الدولي مكانه متقدمة لحالات ′′ التخصص في المنتج التصميمي ′′ والحالات التي تحتاج فيها للمعلومات والموضوعية والدقة. اضافة إلى ذلك، ظلت المدرسة السويسرية اساس الاحترافية، التي ينبغي ان يمتلكها جميع المصممين بشكل افتراضي.

منذ منتصف الثمانينات من القرن الماضي، طار أرمين هوفمان بانتظام إلى الولايات المتحدة، حيث قام بالتدريس كأستاذ في مدرسة المصممين الأمريكيين الرئيسية – جامعة ييل. هذا ما قدمتة سويسرا من اكتشافات في فن التصميم الغرافيكي لأمريكا – بما فيها من زهد و إعتدال و اقتصاد وبساطة وقوة … ومن هناك ، من الولايات المتحدة انتشرت مبادئ أرمين هوفمان البيداغوجية للعالم كله

أرمين هوفمان قدم للعالم الغرافيك بصورة رائعة جدا كما أعطاه قيمته الحقيقية في العالم بإبداعه ومبادئه البيداغوجية وهو شخص يستحق أن يذكر وأن يكون عبرة لكل المصممين ومرجع قوي.

البعث ميديا || ريم حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *