شيوخ العشائر العربية لـ “البعث”: الانتفاضة لن تتوقف إلا بطرد المحتل الأمريكي وأدواته

حالة من الغليان تعيشها قرى وبلدات الجزيرة السورية رفضاً لممارسات ميليشيا قسد المدعومة من الاحتلال الأمريكي، تفجرت بعد حوادث الاغتيال المتتالية لشيوخ وأعيان العشائر العربية الرافضين لوجود الاحتلال وعملائه، والتي كان آخرها ما شهده ريف دير الزور من انتفاضة شعبية وطرد الميليشيات من قرى ذبيان والحوايج وغيرها من القرى المنتفضة.

“البعث” استطلعت آراء شيوخ العشائر العربية حول آخر التطورات الحاصلة وكيفية مواجهة الممارسات الميلشياوية التي تقودها “قسد”:

الشيخ ميزر المسلط من قبيلة الجبور ورئيس مجلس القبائل والعشائر العربية قال: تم عقد اجتماع طارئ للعشائر العربية بهدف توحيد الصف القبلي والعشائري ضد المحتل الأمريكي وأدواته الرخيصة القذرة وإدانة الحوادث المتلاحقة بحق أبناء المنطقة، مؤكداً أن ما يحدث في ريف دير الزور من عمليات اغتيال لشخصيات عشائرية وقبلية في المنطقة التي يسيطر عليها المحتل الأمريكي وأدواته ما هو إلا دليل على فشل وتخبط السياسة الأمريكية وإفلاسهم السياسي والعسكري في مواجهة الجيش العربي السوري في الميدان ولجوئهم إلى عمليات الاغتيالات من اجل زرع بذور الفتنة.

من جانبه بين الشيخ سعود الهفل من قبيلة العقيدات: ما يحدث من استهداف لعدد من الشخصيات في ريف دير الزور لا يزيدنا إلا إصراراً على مقاومة المحتل الأمريكي ودحره من كامل المنطقة.. هذا المحتل الذي سرق خيراتنا ونفطنا وأحرق المحاصيل الزراعية من أجل تجويع الشعب السوري، وخاصة عبر فرض ما يسمى “قانون قيصر”، مؤكداً أن الانتفاضة لن تتوقف إلا بطرد المحتل الأمريكي وأدواته.

الشيخ عجيل الوردي أحد شيوخ عشيرة الجحيش نبّه إلى خطورة الفتنة التي يراد منها الاقتتال العشائري القبلي في المنطقة مستنكراً عمليات الاغتيال الجبانة التي تستهدف الشخصيات العشائرية.

ودعا الشيخ حسن الحفيان أحد شيوخ عشيرة الزيادات إلى الانتفاضة الشعبية ضد المحتل الأمريكي الذي يعمل جاهداً بكل قذارته ووقاحته إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة، مشدداً على أن المنطقة لن تنعم بالأمن والأمان إلا بدخول الجيش العربي السوري وبسط سيطرته الكاملة على كامل الجغرافيا السورية.

من جانبه، أكد الشيخ حبيب الطلاع من شيوخ البقارة على تضافر كافة الجهود العشائرية في المنطقة إلى طرد المحتل الأمريكي، وما تشهده بعض قرى وأرياف القامشلي شمال مدينة الحسكة والشدادي جنوباً من وقفات احتجاجية شعبية عفوية رافضة للوجود الأمريكي والأردوغاني الإخواني العميل دليل على تنامي المقاومة الشعبية التي من شانها أن تشمل جميع المناطق.

قبيلة طي

إلى ذلك، أدان شيخ مشايخ قبيلة طي في سورية الشيخ محمد فارس العبد الرحمن في بيان أمس الأربعاء استهداف رموز قبيلتي العكيدات والبكارة في ريف دير الزور، وأكد أن هذا الفعل الإجرامي الذي أدى لاستشهاد الشيخ مطشر حمود الهفل من شيوخ قبيلة العكيدات واستشهاد الشيخ علي سلمان الويس من وجوه قبيلة البكارة تقف وراءه جهات تسعى لخلق الفوضى وإثارة الفتنة وخلط الأوراق في منطقة الفرات لتمرير أجندات خاصة بها، ودعا لتوحيد كلمة القبائل في المنطقة الشرقية بالموقف الفاعل على الأرض لمواجهة كل أشكال الاحتلال الأجنبي لمنطقتنا ومجابهة الممارسات الإجرامية واللاأخلاقية بحق أبناء قبائلنا في المنطقة من كل الجهات المرتبطة بالمحتل الأجنبي.

صحيفة البعث || الحسكة – إسماعيل مطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *