لماذا حذف فيسبوك وتويتر فيديو لترامب؟

 

حذفت شركة فيسبوك، أمس، تسجيلا مصورا نشره الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال فيه إن الأطفال محصنون تقريبا ضد فيروس كورونا، مشيرة إلى أن التسجيل ينتهك القواعد التي تتبعها بخصوص تبادل المعلومات المضللة عن الفيروس.

متحدث باسم الشركة بين أن هذا التسجيل يتضمن مزاعم كاذبة بأن فئة من الناس محصنة ضد الإصابة بمرض كوفيد 19، وهو ما يعد انتهاكا لسياساتنا بخصوص المعلومات المضللة الضارة المتعلقة بهذا المرض.

بالمقابل، نشرت حملة ترامب الانتخابية تغريدة على حسابها على تويتر، شاركها الرئيس، تحتوي على الفيديو، لكن تويتر أخفت التغريدة لاحقا، أيضا، لانتهاكها قواعد الشركة المتعلقة بالمعلومات المضللة.

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن البالغين يشكلون معظم حالات الإصابة المعروفة بمرض كوفيد19 الذي يسببه الفيروس حتى الآن لكن بعض الأطفال والرضع أصيبوا أيضا بالمرض ويمكن كذلك أن ينقلوا العدوى لآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *