موسكو: واشنطن مستعدة لخنق أوروبا للدفع بمصالحها

قال ألكسندر فينيديكتوف نائب أمين مجلس الأمن الروسي إن الولايات المتحدة مستعدة لخنق الدول الأوروبية من أجل الدفع بمصالحها على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف فينيديكتوف: إن “الهدف من قيام الولايات المتحدة بتدمير الاتفاقات الحيوية بالنسبة للأمن الأوروبي مثل معاهدة الصواريخ مع روسيا أو اتفاقية الأجواء المفتوحة هو رغبتها في فرض هيبتها على الأوروبيين”، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تفعل ما في وسعها لمنع أوروبا من الاستفادة من الغاز الروسي الرخيص ضمن مشروع (السيل الشمالي2)، وذلك بحسب ما نقلت وكالة “نوفوستي”.

ويتضمن مشروع “التيار الشمالي 2” بناء أنبوبي غاز بطول 1224 كيلومترا لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا مرورا بقاع بحر البلطيق وتشارك فيه عدة شركات عالمية فى مقدمتها شركة النفط الروسية (غاز بروم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *