إطلاق مياه الري من سد قطينة عبر القناة الرئيسة بشكل تجريبي

بعد انقطاع دام تسع سنوات جراء تخريبها من قبل الإرهاب، أطلقت مديرية الموارد المائية في حمص أمس مياه الري من بحيرة قطينة عبر القناة الرئيسة بشكل تجريبي.

وذكر مدير الموارد المائية المهندس اسماعيل إسماعيل أنه تم إطلاق مياه الري من سد قطينة بشكل تجريبي عبر القناة الرئيسة التي تصل إلى الريف الشمالي في محافظة حمص، مبيناً أن مديرية الموارد المائية تعمل على إعادة تأهيل شبكة الري بالكامل في المحافظة عن طريق ثلاثة عقود منظمة مع الشركة العامة للمشاريع المائية بقيمة 371 مليون ليرة ومع الشركة العامة للبناء والتعمير بقيمة 85 مليون ليرة، إضافة إلى الجهة المانحة منظمة الزراعة والأغذية العالمية “الفاو” التي تقوم بإعادة تأهيل الأقنية الثانوية والأقنية الحقلية.

وأوضح إسماعيل أنه تم إطلاق المياه على الأجزاء التي انتهت من عملية إعادة التأهيل وسوف يتم إطلاقها تباعاً عندما تجهز بقية الأقنية لتتم الاستفادة منها من قبل المزارعين، مشيراً إلى أن هذه الشبكة تروي نحو 11 ألف هكتار بالريف الشمالي وفي منطقة تلبيسة والرستن إضافة إلى استفادة نحو عشرين قرية في الريف الشمالي ما يسهم في إحياء الأراضي الزراعية في المنطقة والتي تشكل سلة غذائية لمحافظة حمص.

وأكد إسماعيل أنه مع إطلاق المياه في قناة الري يستطيع المزارعون استثمار أراضيهم بالشكل الأمثل وبالتالي تحسين مستواهم المعيشي والاقتصادي وعودة عجلة الاقتصاد الزراعي إلى الريف الشمالي مشيراً إلى أنه من المتوقع إنهاء صيانة الشبكة بشكل كامل مع نهاية العام الحالي.

يذكر أن قناة الري الرئيسة في الريف الشمالي بطول 47 كم ممتدة من بحيرة قطينة إلى حماة ما يسهم بعد الانتهاء من تأهيلها بشكل كامل بإحياء نحو 11 ألف هكتار من الأراضي الزراعية بحمص و7 آلاف هكتار بحماة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *