طهران تتوعد واشنطن بالرد الحاسم على أي محاولة استفزازية

أكدت إيران أن أي قرار دولي يصدر بتحريض من الولايات المتحدة لتمديد حظر التسليح على إيران سيشكل استهزاء بالقوانين الدولية وطهران من جانبها لن تظهر أي تسامح في الرد.

وفي مؤتمر صحفي اليوم قال المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي: إن “الولايات المتحدة انسحبت رسميا من الاتفاق النووي وحتى عودتها الكاملة إليه والتزامها بجميع التعهدات التي قطعتها بموجبه لا يحق لها التدخل في الاتفاق سواء بشأن نصه أو ما يتعلق بقرار مجلس الامن الدولي 2231”.

وأضاف: إن الولايات المتحدة تعلم جيدا أن محاولاتها التخريبية المغرضة وغير القانونية ستنتهي بفشل ذريع يسفر عن عزلتها وبالتالي فإن إصرارها على مواصلة هذا السلوك الذي ثبت فشله مسبقا يعني إصرارها على التصرف خلاف الواقع، وتابع: إن المجتمع الدولي متمسك بالحفاظ على القوانين والاتفاقيات والقواعد الحاكمة في العلاقات بين الدول بما يشكل سداً منيعاً أمام المحاولات الأميركية لزعزعة أسس الاستقرار والأمن الدولي.

وحذر ربيعي من أن إيران لن تظهر أدنى تسامح في الرد الحاسم والمناسب على المحاولات الأميركية الاستفزازية وغير القانونية وستثبت ذلك، مشيرا بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كانت لديه فرصة أربع سنوات ليتخذ مسارا صحيحا وقانونيا وينتهج دبلوماسية ناجحة مع إيران لكنه لم يفعل ذلك بل ارتكب أفدح الأخطاء التي شهدتها أميركا خلال العقود الماضية وهو حتى لو فاز بفترة رئاسية ثانية فإنه لن يستطيع التوصل إلى اتفاق مع إيران ما دام يواصل سياسة الضغوط القصوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *